نبوئة النبي (ص) بأفعال بني أمية بعده

Hits: 1

 

 

 

عدد الروايات : ( 21 ) رواية

 

 

السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 85 )

 

وأخرج البخاري في تاريخه وإبن جرير وإبن المنذر وإبن مردويه ، عن عمر بن الخطاب (ر) في قوله : ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفراًً ، قال : هما الأفجران من قريش بنو المغيرة وبنو أمية فأما بنوا المغيرة فكفيتموهم يوم بدر ، وأما بنو أمية فمتعوا إلى حين !.

 


 

السيوطي – الدر المنثور الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 371 )

 

أخرج إبن مردويه ، عن عبد الرحمن إبن عوف قال : قال لي عمر السنا كنا نقرأ فيما نقرأ : وجاهدوا في الله حق جهاده في آخر الزمان كما جاهدتم في أوله ؟ ، قلت : بلى فمتى هذا يا أمير المؤمنين ؟ قال : إذا كانت بنو أمية الأمراء وبنو المغيرة الوزراء ، وأخرجه البيهقي في الدلائل ، عن المسور بن مخرمة قال : قال عمر لعبد الرحمن بن عوف فذكره !.

 

– قوله تعالى : وجاهدوا في الله حق جهاده ، أخرج إبن مردويه ، عن عبد الرحمن إبن عوف قال : قال لي عمر: السنا كنا نقرأ فيما نقرأ وجاهدوا في الله حق جهاده في آخر الزمان كما جاهدتم في أوله ؟ ، قلت : بلى ، فمتى هذا يا أمير المؤمنين ؟ ، قال : إذا كانت بنو أمية الأمراء وبنو المغيرة الوزراء !! ، وأخرجه البيهقي في الدلائل ، عن المسور بن مخرمة.

 


 

المتقي الهندي – كنز العمال – الجزء : ( 11 ) – رقم الصفحة : ( 167 و 168 و 169 و 271 )

 

31062إن أول من يبدل سنتي رجل من بني أمية.

 

31063أول من يبدل سنتي رجل من بني أمية.

 

31065 – ها إن هذا سيخالف كتاب الله وسنة نبيه ! سيخرج من صلبه فتن يبلغ دخانها السماء وبعضكم يومئذ شيعة يعني الحكم.

 

31066ويل لأمتي مما في صلب هذا ، قل : كنا مع النبي (ص) فمر الحكم بن أبي العاص فقال : فذكره.

 

31067ويل لأمتي من هذا وولد هذا قال :  أتي النبي (ص) بمروان بن الحكم وهو مولود ليحنكه فلم يفعل وقال : فذكر.

style="margin-top: 0; margin-bottom: 0">  

 

31069لا يزال هذا الدين قائماًً بالقسط حتى يكون أول من يثلمه رجل من بني أمية.

 

31070لا يزال أمر أمتي قائماًً بالقسط حتى يكون أول من يثلمه جرل من بني أمية يقال له : يزيد.

 

31074إن أهل بيتي سيلقون من بعدي من أمتي قتلاً وتشريداًً ، وإن أشد قومنا لنا بغضاً بنو أمية وبنو المغيرة وبنو مخزوم.

 

31492 ـ أيضاًً ، عن المسور بن مخرمة قال : قال عمر بن الخطاب لعبد الرحمن بن عوف : ألم يكن فيما تقرأ : قاتلوا في الله آخر مرة كما قاتلتم أول مرة  ؟ ، قال : متى ذاك ! قال : إذا كانت بنو أمية الأمراء وبنو مخزوم الوزراء.

  


 

إبن عساكر – تاريخ مدينة دمشق – الجزء : ( 57 ) – رقم الصفحة : ( 272 و 341 )

 

– أخبرنا : أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه ، أنا : علي بن محمد بن أبي العلاء قال : قرئ على محمد بن عمر بن سليمان النصيبي قيل له حدثكم أحمد بن يوسف بن خالد ، نا : محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، نا : عبادة بن زياد ، نا : مدرك بن سليمان الطائي ، عن إسحاق بن يحيى ، عن عمته عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين قالت : كان النبي (ص) في حجرته فسمع حساً فإستنكره فذهبوا فنظروا فإذا الحكم كان يطلع على النبي (ص) فلعنه النبي (ص) وما في صلبه ونفاه.

 


 

محمد بن عقيل – النصائح الكافية – رقم الصفحة : ( 142 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– وقد ذكر الشيخ بن حجر الهيثمي جملة أحاديث في هذا المعنى في كتابه تطهير الجنان منها ما قال : جاء بسند رجاله رجال الصحيح ، عن عبدالله بن عمر (ع) : أنه (ص) قال : ليدخلن الساعة عليكم رجل لعين فوالله ما زلت أتشوف داخلاً وخارجاً حتى دخل فلان يعني الحكم.

 

– كما صرحت به رواية أحمد وبسند قال الحافظ الهيثمي : فيه من لم أعرفه أن الحكم مر على النبي (ص) بالحجر فقال : ويل لأمتي مما في صلب هذا.

 


 

الصالحي الشاميسبل الهدى والرشاد الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 89 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– وروى إبن أبي شيبة وأبو يعلى ، عن أبي
ذر (ر) قال : أسمعت رسول الله (ص) : يقول : إن أول من يبدل سنتي رجل من بني أمية.

 

– وروى الحاكم بسند جيد ، عن فاطمة بنت (.) إمرأة بني المغيرة أنها سألت عبد الله بن عمرو (ر) : هل تجد يزيد بن معاوية في الكتاب ؟ ، قال : لا أجده بإسمه ، ولكن أجد رجلاًًً من شجرة معاوية ، يسفك الدماء ويستحل الأموال ، وينقض هذا البيت حجراً حجراً ، فإن كان ذلك وأنا حي وإلاّ فذكريني ، قال إبن الحويرث : وكان منزلها على أبي قبيس ، فلما كان زمن الحجاج وإبن الزبير ، ورأيت البيت ينقض قالت : رحم الله إبن عمرو ، قد كان يحدثنا بهذا.

 


 

الصالحي الشاميسبل الهدى والرشاد الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 90 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– وروى الطبراني في الكبير ، والبيهقي ، عن إبن عباس ومعاوية معاً وأبو يعلى ، عن أبي هريرة ، والإمام أحمد وأبو يعلي والطبراني في الكبير ، والحاكم ، عن أبي سعيد ، والدار قطني والحاكم ، عن سبرة بن معبد ، ونعيم بن حماد في الفتن ، وإبن عساكر ، عن أبي ذر (ر) : أن رسول الله (ص) قال : إذا بلغ بنو الحكم ، وفي لفظ : بنو أبي العاص وفي لفظ : بنو أمية ثلاثين ، وفي لفظ : أربعين رجلاًًً ، إتخذوا عباد الله خولاً ، ومال الله دولاً ، وفي لفظ : بينهم دولاً وكتاب الله دغلاً وفي لفظ : دخلاً وفي لفظ : كان دين الله دخلاً ، زاد إبن عباس ومعاوية فإذا بلغوا تسعة وتسعين وأربعمائة كان هلاكهم أسرع من لوك تمرة.

 

– وفي رواية : قال إبن عباس لمعاوية : اللهم ، نعم وذكر مروان حاجة له فرد مروان عبد الملك إلى معاوية فكلمه فيها فلما أدبر عبد الملك ، قال : معاوية : يا إبن عباس ، أما تعلم أن رسول الله (ص) ذكر هذا ، فقال أبو الجبابرة الأربعة فقال إبن عباس : اللهم ، نعم.

 

– وروى إبن عساكر ، عن صخرة بن حبيب (ر) قال : أتي رسول الله (ص) بمروان بن الحكم ، وهو مولود ، ليحنكه فلم يفعل وقال : ويل لأمتي من هذا وولد هذا.

 

– وروى أيضاًً ، عن صالح بن أبي صالح ، عن نافع بن جبير بن مطعم ، عن أبيه (ر) قال : كنا مع النبي (ص) : فمر الحكم بن أبي العاص فقال : ويل لأمتي مما في صلب هذا.