عبيد الله بن جحش

Hits: 6

 

 

 

( صحابي من المهاجرين الى الحبشة تَنَصَّر ومات نصرانياً)

 

 

 

عدد الروايات : ( 14 ) رواية

 

 

 

إبن حجر – فتح الباري شرح صحيح البخاري – كتاب مناقب الأنصار – باب هجرة الجبشة – رقم الصفحة : ( 229 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– الحديث الثاني : حديث عائشة : أن أم سلمة وأم حبيبة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة ، الحديث ، كانت أم سلمة قد هاجرت في الهجرة الأولى إلى الحبشة مع زوجها أبي سلمة بن عبد الأسد كما تقدم بيانه ، وهاجرت أم حبيبة وهي بنت أبي سفيان في الهجرة الثانية – إلى الحبشة – مع زوجها عبيد الله بن جحش فمات هناك ، ويقال : إنه قد تنصر ، وتزوجها النبي (ص) بعده ، وقد تقدم شرح الحديث في كتاب الجنائز.

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&TOCID=2175&BookID=33&PID=7038

 


 

إبن حجر تهذيب التهذيب – الجزء : ( 12 ) – رقم الصفحة : ( 359 )

 

8914 – م ت س ق – حبيبة بنت عبيد الله بن جحش بن رئاب الأسدية ، وأمها أم حبيبة بنت أبي سفيان ، روى حديثها الزهري ، عن عروة ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن حبيبة بنت أم حبيبة ، عن أمها ، عن زينب بنت جحش إستيقظ رسول الله (ص) من نوم محمراً وجهه الحديث ذكرها موسى بن عقبة فيمن هاجر إلى أرض الحبشة ، قال : وتنصر أبوها هناك ومات نصرانياً ، قلت : وحكى إبن سعد قولاً إنها ولدت بأرض الحبشة.

 


 

مستدرك الحاكم – كتاب معرفة الصحابة – ذكر أم حبيبة بنت أبي سفيان (ر) – رقم الحديث : ( 6834 )

 

6852 – حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : عبد اللّه بن أبي أسامة الحلبي ، ثنا : حجاج بن أبي منيع ، عن جده ، عن الزهري ، قال : فتزوج رسول اللّه (ص) أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وكانت قبله تحت عبيد اللّه بن جحش الأسدي أسد خزيمة ، فمات عنها بأرض الحبشة وكان خرج بها من مكة مهاجراً ، ثم إفتتن وتنصر ، فمات وهو نصراني ، وأثبت اللّه الإسلام لأم حبيبة والهجرة ، ثم تنصر زوجها ومات وهو نصراني وأبت أم حبيبة بنت أبي سفيان أن تتنصر ، وأتم اللّه تعالى لها الإسلام والهجرة حتى قدمت المدينة فخطبها رسول اللّه (ص) فزوجها إياه عثمان بن عفان ، قال الزهري : وقد زعموا أن النبي (ص) كتب إلى النجاشي فزوجها إياه وساق عنه أربعين أوقية.

 

الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=2903&idfrom=6671&idto=6673&bookid=74&startno=0

 


 

سنن الدار قطني كتاب النكاح – باب المهر

 

3150نا : عبد اللّه بن محمد بن زياد ، نا : أحمد بن منصور ، نا : عبد الرزاق ، أنا : معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن أم حبيبة : أنها كانت عند عبد الله بن جحش فهلك عنها وكانت ممن هاجر إلى أرض الحبشة ، فزوجها النجاشي رسول اللّه (ص) وهي عندهم بأرض الحبشة قال الرمادي : كذا قال عبد الرزاق : وإنما هو عبيد اللّه بن جحش الذي مات على النصرانية.

 


 

البيهقي السنن الكبرى – كتاب النكاح

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

12571أخبرنا : أبو الحسين محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل القطان ببغداد ، أنبأ : عبد اللّه بن جعفر بن درستويه ، ثنا : يعقوب بن سفيان ، حدثني : الحجاج بن أبي منيع ، ح وأخبرنا : أبو عبد اللّه الحافظ ، ثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : أبو أسامة الحلبِي ، ثنا : حجاج بن أبي منيع الرصافي ، حدثني : جدي عبيد اللّه بن أبي زياد ، عن الزهري قال :.وتزوج رسول اللّه (ص) أم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر ، وكانت قبله تحت عبيد اللّه بن جحش بن رئاب من بني أسد بن خزيمة مات بأرض الحبشة نصرانياً ….

 


 

الطبراني المعجم الكبير – باب الياء

 

18111 – حدثنا : محمد بن عمرو بن خالد الحراني ، ثنا : أبي ، ثنا : إبن لهيعة ، عن أبي الأسود ، عن عروة بن الزبير ، في تسمية من هاجر إلى أرض الحبشة مع جعفر بن أبي طالب من بني أسد بن خزيمة عبيد اللّه بن جحش بن رئاب ، مات بأرض الحبشة نصرانياً ومعه أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وإسمها رملة ، فخلف عليها رسول اللّه (ص) : أنكحه إياها عثمان بن عفان بأرض الحبشة ، وأم حبيبة أمها صفية بنت أبي العاص ، أخت عفان بن أبي العاص ، عمة عثمان بن عفان.

 


 

إبن سعد الطبقات الكبرى – ذكر الهجرة الثانية

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

481أخبرنا : محمد بن عمر بن واقد الأسلمي قال : ، حدثني : سيف بن سليمان ، عن إبن أبي نجيح قال : وحدثني : عتبة بن جبيرة الأشهلي ، عن يعقوب بن عمر بن قتادة قال : سمعت شيخاً من بني مخزوم يحدث أنه سمع أم سلمة قال : ، وحدثنا : عبد اللّه بن محمد الجمحي ، عن أبيه ، عن عبد الرحمن بن سابط قالوا :…. وكانت فيمن هاجر إلى أرض الحبشة مع زوجها عبيد اللّه بن جحش ، فتنصر هناك ومات .

 


 

إبن سعد الطبقات الكبرى – ذكر بعثه الرسول (ص)

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

583قال : أخبرنا : محمد بن عمر الأسلمي قال : ، حدثني : معمر بن راشد ، ومحمد بن عبد الله عن الزهري ، عن عبيد اللّه بن عبد اللّه بن عتبة ، عن إبن عباس قال : ، وحدثنا : أبوبكر بن عبد اللّه بن أبي سبرة ، عن المسور بن رفاعة قال : ، وحدثنا : عبد الحميد بن جعفر ، عن أبيه قال : ، وحدثنا : عمر بن سليمان بن أبي حثمة ، عن أبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة ، عن جدته الشفاء قال : ، وحدثنا : أبوبكر بن عبد اللّه بن أبي سبرة ، عن محمد بن يوسف ، عن السائب بن يزيد ، عن العلاء بن الحضرمي ، قال : ، وحدثنا : معاذ بن محمد الأنصاري ، عن جعفر بن عمرو بن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري ، عن أهله ، عن عمرو بن أمية الضمري ، دخل حديث بعضهم في حديث بعض ، قالوا :. وفي الكتاب الآخر يأمره أن يزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب ، وكانت قد هاجرت إلى أرض الحبشة مع زوجها عبيد اللّه بن جحش الأسدي فتنصر هناك ، ومات ….

 


 

إبن سعد الطبقات الكبرى – طبقات البدريين من الأنصار

 

قيس بن عبد اللّه من بني أسد بن خزيمة ، وهو قديم الإسلام بمكة ، وهاجر إلى أرض الْحبشة في الهجرة الثانية ومعه إمرأته بركة بنت يسار الأزدي ، وهي أخت أبي تجراة ، وكان قيس بن عبد اللّه ظئراًً لعبيد اللّه بن جحش ، فهاجر معه إلى أرض الحبشة ، فتنصر عبيد اللّه بن جحش ، ومات هناك بأرض الحبشة ، وثبت قيس بن عبد اللّه على الإسلام.

 


 

إبن سعد الطبقات الكبرى – طبقات البدريين من الأنصار

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

أم حبيبة وإسمها رملة بنت أبي سفيان بن حرب بن أمية بن عبد شمس وأمها صفية بنت أبي العاص بن أمية بن عبد شمس ، عمة عثمان بن عفان ، تزوجها عبيد اللّه بن جحش بن رياب بن يعمر بن صبرة بن مرة بن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة حليف حرب بن أمية فولدت له حبيبة فكنيت بها فتزوج حبيبة داود بن عروة بن مسعود الثقفي ، وكان عبيد اللّه بن جحش هاجر بأم حبيبة معه إلى أرض الحبشة في الهجرة الثانية فتنصر وإرتد عن الإسلام وتوفي بأرض الحبشة وثبتت أم حبيبة على دينها الإسلام وهجرتها .

 


 

إبن سعد الطبقات الكبرى – طبقات البدريين من الأنصار

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– . ثم تزوج أم حبيبة إبنة أبي سفيان بن حرب في الهدنة وهي بأرض الحبشة ، بعث إلى النجاشي يزوجه فزوجها إياه وولي يومئذ تزويجها خالد بن سعيد بن العاص ، وكانت قبل رسول اللّه (ص) عند عبيد اللّه بن جحش ، وكان قد أسلم وهاجر إلى أرض الحبشة مع من هاجر من المسلمين ، ثم إرتد وتنصر فمات هناك على النصرانية ….

 


 

البيهقي دلائل النبوة – باب قول الله عز وجل : عسى الله أن يجعل بينكم

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

1344أخبرنا : أبو الحسين بن الفضل القطان ، قال : ، أخبرنا : عبد اللّه بن جعفر ، قال : ، حدثنا : يعقوب بن سفيان ، قال : ، حدثنا : عمرو بن خالد ، عن إبن لهيعة ، عن أبي الأسود ، عن عروة ، قال : ومن بني أسد بن خزيمة : عبيد اللّه بن جحش ، مات بأرض الحبشة نصرانياً ….

 


 

أبي نعيم الإصبهاني معرفة الصحابة – الكنى

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

أم حبيبة بنت أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس ، زوجة النبي (ص) إسمها رملة ، كانت من مهاجرات الحبشة مع زوجها عبيد اللّه بن جحش ، فمات عبيد اللّه عنها متنصراً .

 


 

أبي نعيم الإصبهاني معرفة الصحابة – الكنى

 

6776 – حدثنا : فاروق الخطابي ، ثنا : زياد بن الخليل ، ثنا : إبراهيم بن المنذر ، ثنا : محمد بن فليح ، ثنا : موسى بن عقبة ، عن إبن شهاب ، في تسمية من هاجر إلى أرض الحبشة من بني أمية بن عبد شمس : أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وأبنتها حبيبة بنت عبيد اللّه بن جحش ، وتوفي عبيد اللّه ثم نصرانياً.