" />هل روسيا وتركيا هما الرمحان في الشام ؟ – موقع اسد لبنان

هل روسيا وتركيا هما الرمحان في الشام ؟

Hits: 89

خبر مهمة جدا جدا , ارجوا القراءة لكامل الموضوع

الخبر حول سوريا

لانعلم بالضبط من يكونان الرمحان الذان المذكوران في الشام

 

————————-
عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) أنه قال:
” قال أمير المؤمنين (عليه السلام): إذا اختلف الرمحان بالشام لم تنجل إلا عن آية من آيات الله.
قيل: وما هي يا أمير المؤمنين؟
قال: رجفة ((2)) تكون بالشام يهلك فيها أكثر من مائة ألف يجعلها الله رحمة للمؤمنين، وعذابا على الكافرين

كتاب الغيبة – محمد بن إبراهيم النعماني – ج ١ – الصفحة ٣١٥
https://tinyurl.com/te23t7q

 

 



معركة إدلب تـقترب ويبدو ان ادلب معركة مهمة جدا لتركيا لا يريدون ان يتخلوا عنها

 

فأي تقدم اكثر وسيطرة السوريين على باقي سوريا يعني انتهاء الامال التي تعقدها تركيا على الدخول للمنطقة
مدى عمق واهمية ادلب لتركيا هي انها تريد ان تقحم نفسها في خلاف او حرب مع روسيا رغم الهيبة العسكرية لروسيا
وهذا يوضح ان الامر خطير جدا , فتركيا لا يمكن ان تخطوا هكذا خطوة الا ان يكون الأمر بالغ الاهمية جدا الى اقصى حد

لان المعركة مع روسيا ستعني معركة مصيرية وقضية تكون او لا تكون

 



بدأت اولا بتهديدات اردوغان بتدخل عسكري في ادلب تلاها قصف جوي تركي بالطائرات

https://tinyurl.com/u6n8gxr


 


وثم دخول اكثر بالأزمة من خلال تقدم تركيا باتجاه ادلب رغم التقدم الروسي السوري
https://tinyurl.com/u6n8gxr


 

وثم تبعها بقيام اردوغان بزيارة لاوكرانيا وتقديم مساعدات مالية مخصصة لامورعسكرية للبلد العدو لروسيا والذي يهدد بين حين وآخر بدخول حرب مع روسيا بسبب خلافات جزيرة القرم التي انضمت الى روسيا

https://tinyurl.com/vtt3wsm

 


 


والخبر الأخير يعني ان اردوغان ربما يريد من جانب الدخول في معركة داخل سوريا مع الروسومن داخل آخر قد يكون هناك تفاهمات لمساندة اوكرانيا بالحرب او انشاء ازمات مع روسيا

الوضع خطير والايام ستكشف لنا , هل يكون الرمحان هم روسيا وتركيا
اذا اندلعت الحرب وقتل فيها مئة الف منهم
فانتظروا باقي العلامات

 

 

============================

ملاحظة في المنشور السابق اردت ان اضيف معلومة


وهي ان شهر ربيع الاول وشهر ربيع الثاني الفائتان كانا في شهر 11 وشهر 12 من العام الميلادي الفائت
يعني ان ربيع الاول وربيع الثاني دخلا في وقت الشتاء
ولا اعتقد ان العرب كانوا يسمون الشتاء بربيع الاول وربيع الثاني

اما سبب طرح الموضوع هو التنبيه على امر , اذا جاءت الصيحة الرمضانية او المعمعمة الشوالية او غيرها من العلامات المؤقتة باسماء اشهر
وظهرت عندنا في غير الاشهر التي نعرفها
فعلينا ان نكون مستعدين لتقبلها وفهمها

لا نستطيع ان نجزم ان العلامات تلك ستحدث في الاشهر المعنية ولكن نضع ذلك كاحتمال

 

 

 

Leave a Comment

Your email address will not be published.