كتاب الفاحشة الوجه الآخر لعائشة – ياسر الحبيب

Hits: 8247

تحميل الكتاب

FahishaOfAisha.pdf

 

14 Comments

  1. Samer

    شكرا جزيلا،كتاب أكثر من رائع

    Reply
  2. Samer

    جزاك الله خير شكرا جزيلا،كتاب أكثر من رائع

    Reply
  3. عبدالرسول سواعد

    شكرن لكم الله يوفقكم

    Reply
  4. علي-313

    شكرا حزيلا قرات الكتاب وصلت الى المدانه من فوق سبع سماوات واحاول انسخ باي طريقه ماانجح☹ماكو طريقه للنسخ

    Reply
    1. اسد لبنان

      للأسف اخي هذه الكتب لا يمكن النسخ فيها لانها نسخ مصورة وليست مكتوبة

      Reply
  5. Abbas

    جيد جدا

    Reply
  6. ابن العراق الغريب

    بارك الله بيك يا اخي الغالي ,و وفقكك الله لكل خير , اسال الله ان يزوجك من الحور العين عدد ما احاط به علمه 🙂

    Reply
  7. Anas alyemen

    هداكم الله زوج النبي وبنت الصديق واحب النساء الى النبي بعد فاطمة الزهراء وخديجة تصفونها هكذا هل تعلمون ان كل نساء الانبياء وان ام يؤمن بدعوة ازواجهن الرسل وبقين على الكفر لم يكن ياتين بالفاحشه والعياذ بالله وانتم تتهمونها بالزناء الله المستعان على ما تصفون

    Reply
  8. Anonymous

    يقول الله تالى : ( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59) لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا (60) مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا (61) سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا (62) )

    Reply
  9. نعمان

    اقسم ان واضع هذا الكتاب ماهو الا عميل للمخابرات المركزية الامريكية وينطق كماتريد هذا اذا لم يكن موظفا لدى الموساد الاسرائيلي

    Reply
  10. Anonymous

    شكرا اسد لبنان للأنك نشرت هل كتاب كنت ابحث عنة علمود تنزيلة تعرف والله صرت احبك علما كد نفعتني معلوماتك رَبّـ❤ـيٌ يديمك ألنهة يا اجمل اخ بلعالم

    Reply
  11. Anonymous

    لا حول ولا قوة إلا بالله الحبيب قال لا تؤذوني في عائشة لما تفعلون هذا حسبنا الله ونعم الوكيل

    Reply
  12. Anonymous

    صح السانك يا شيخنا الحبيب احبك الله و رسوله و اهل بيته

    Reply
  13. Anonymous

    نشهد الله تعالى انا نحب امنا عائشة رضي الله عنها اما براءتها فهي في القرءان الكريم تتلى والحمد لله ،الله يهدينا و اياكم

    Reply

Leave a Comment

Your email address will not be published.