تفسير آية إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً

Hits: 143

هذا الموضوع عن معنى الآية , فان كنتم تبحثون عن ادلة نزولها في الخمسة اصحاب الكساء

فيمكنكم الضغط هــنــــا

 يقول نواصب الانترنت للحرب على النبي واهل البيت عليهم السلام ان الله اراد ان يذهب عن الرجس ويطهر اهل البيت ولكنه لم يفعل او فقط مجرد كلام

ومع ان هؤلاء الحثالة لايستحقون الرد , الا اننا فقط نرد دفاعا عن النبي وآله صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين

اولا بخصوص الرجس , يتفلسف اولاد الحرام في قولهم ان اهل النبي وآله فيهم رجس والعياذ بالله ولعن الله على النواصب

ونقول لهم ان الرجس الا فيكم , اذ يقول الله عز وجل

فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كانما يصعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون

سورة الانعام  – اية 125

وكذلك يقول الله وما كان لنفس ان تؤمن الا باذن الله ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون 

سورة يونس آية 100

فالحمد لله الذي كشف كفر هؤلاء  الارجاس الانجاس وجعل لهم ما يزيد عذابهم وطغيانهم اذ قالوا على نبيهم وآل بيته انهم فيهم الرجس , والرجس ماهو الا في اتباع السقيفة ومن يقول هذا الكلام

على خيرة خلق الله محمد وآل محمد

وما يقولون هذا الكلام الا اشهارا واعلانا في بغض النبي وآله خاصة وان ايام الدنيا قد انقضت وبتنا في ايام الدجال , فلا عجب ان يظهر الله مافي قلوبهم على السنتهم

اذ ان هؤلاء لا مشكلة عندهم في ان مريم طهرها الله  فالله عز وجل يقول بعد بسم الله الرحمن الرحيم

(و اذ قالت الملائكة يا مريم ان اللّه اصطفاك و طهرك واصطفاك على نساءالعالمين )

(آل عمران / 42).

فهنا لا مشكلة عندهم في طهارة مريم عليها السلام لان عائشة لم تحارب مريم

اما المشكلة عندهم في النبي وآله صلوات الله وسلامه  فيقولون ان النبي وآله ليسوا مطهرين

ولكن ان عدنا الى كلام النبي وآله فالرسول صلى الله عليه وآله يقول في تفسير السيوطي عن ابن عباس , قال

: قال رسول اللّه (ص ): ان اللّه قسم الخلق قسمين فجعلني في خيرهما قسما الى قوله : ثم جعل القبائل بيوتا فجعلني في خيرها بيتا فذلك قوله تعالى : (انما يريد اللّه …) فانا و اهل بيتي مطهرون من الذنوب

الشوكاني – تفسير فتح القدير الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : (1168.

السيوطيالدر المنثورالجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 199 )

البيهقيدلائل النبوة باب ذكر شرف وأصل الرسول (ص)

وللحديث مصادر وقد رواه أيضا الطبراني في الحديث: ” 146 ” من ترجمة الامام الحسن عليه السلام تحت الرقم: ” 2674 ” العام من كتاب المعجم الكبير: ج 3 ص 51 ط.

 ورواه ايضا الحافظ الحسكاني فيما رواه عن ابن عباس في شأن نزول آية التطهير تحت الرقم: ” 669 ” من كتاب شوهد التنزيل: ج 2 ص 29 ط 1.

ورواه السيد المرشد بالله يحيى بن الحسين الشجري كما في باب فضائل أهل البيت من ترتيب أماليه ص 151

رواه الترمذي في أول باب مناقب النبي صلى الله عليه وآله وسلم من كتاب المناقب تحت الرقم: ” 3684 ” من سننه: ج 5 ص 243.


وكذلك كان يقول رسول الله : نحن اهل بيت طهرهم اللّه . من شجرة النبوة وموضع الرسالة و مختلف الملائكة و بيت الرحمة ومعدن العلم

السيوطيالدر المنثورالجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 199 )

فضائل الخمسة 1 / 227 – 230 .

 


 

ان الحسن بن علي خطب الناس حين قتل علي و قال في خطبته : ايـهـا الـنـاس من عرفني فقد عرفني و من لم يعرفني فانا الحسن بن علي و انا ابن النبي و انا ابن الوصي و انا ابن البشير و انا ابن النذير وانا ابن الداعي الى اللّه باذنه و انا ابن السراج المنير و انا مـن اهل البيت الذي كان جبرئيل ينزل الينا و يصعد من عندنا وانا من اهل البيت الذي اذهب اللّه عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا

مستدرك الحاكم , باب من فضائل الحسن بن علي3 :172
مجمع الزوائد, باب فضائل اهل البيت 9: 172, و تفسير الاية عند ابن كثير 3: 486.

 —————————————————————————————————

 

عن أبي الطفيل قال : خطبنا الحسن بن علي بن أبي طالب ، فحمد الله وأثنى عليه ( وساق الحديث ، إلى أن قال ) ، ثم قال : أنا ابن البشير ، أنا ابن النذير ، أنا ابن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنا ابن الداعي إلى

الله بإذنه ، وأنا ابن السراج المنير ، وأنا ابن الذي أرسل رحمة للعالمين ، وأنا من أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس ، وطهرهم تطهيرا

مجمع الزوائد 9 / 146


ولان السنة لايؤمنون بقول الله عز وجل ولا بقول النبي وآله صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين

نورد ما ذكره الصحابة لان الصحابة كل شيء عندهم ,

عن قتادة في قوله : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ، قال : هم أهل بيت طهرهم الله من السوء وإختصهم برحمته

السيوطيالدر المنثورالجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 199 )

وعن أبي سعيد الخدري أيضا : سئل عن أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ، فعدهم في يده فقال : خمسة : رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلي ، وفاطمة ، والحسن ، والحسين

تفسير الطبري 22 / 5 .

مرقاة علي بن سلطان 5 / 590 .


وكذلك كانت السيدة ام سلمة تتمنى هذا الشرف العظيم امنية اذ قالت

عن عمرة الهمدانية قالت : اتيت ام سلمة فسلمت عليها: فقالت : من انت ؟ فقلت : عمرة الهمدانية . فـقالت عمرة : يا ام المؤمنين اخبريني عن هذا الرجل الذي قتل بين اظهرنا فمحب و مبغض – تريد علي بن ابي طالب -. قالت ام سلمة : اتحبينه ام تبغضينه ؟ قالت : ما احبه و لا ابغضه … ( الى قول ام سلمة ) . فـانـزل اللّه هذه الاية (انما يريد اللّه ليذهب عنكم الرجس اءهل البيت ويطهركم تطهيرا) وما في البيت الا جبرئيل ورسول اللّه (ص ) وعلي و فاطمة و الحسن و الحسين (ع ). فقلت : يا رسول اللّه انا من اهل البيت ؟ فـقـال : ان لـك عـنـد اللّه خـيـرا, فـوددت انـه قـال : نـعـم , فكان احب الي مماطلعت الشمس و تغرب

مشكل الاثار 1: 336.

 

 


 

وكذلك في مصادرنا من خطب اهل البيت عليهم السلام

عـن جعفر بن محمد, عن ابيه (ع ) قال : قال علي بن ابي طالب (ع ): ان اللّه عز و جل فضلنا اهل البيت , و كيف لا يكون كذلك و اللّه عزو جل يقول في كتابه : (انما يريد اللّه ليذهب عنكم الرجس اءهـل البيت و يطهركم تطهيرا) ؟ فقد طهرنا من الفواحش ما ظهر منها وما بطن , فنحن على منهاج الحق

كنز الفوائد: 236 , و البحار 25:213 ـ 214.

 


احتج بها الامام الحسن في اليومين الاتيين : ا – يوم بويع بعد شهادة ابيه الامام علي (ع ) حيث قال في خطبته : ايـهـا الناس من عرفني فقد عرفني , و من لم يعرفني فانا الحسن بن علي , و انا ابن البشير النذير الـداعي الى اللّه باذنه والسراج المنير, انامن اهل البيت الذي كان ينزل فيه جبرائيل ويصعد, و انا من اهل البيت الذين اذهب اللّه عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا

البحار 25:214 و 43:361 و 362 , و كنز الفوائد: 236 و 238.

 

وحين خطب الامام الحسن عليه السلام بعد معاوية و قال في خطبته : و اقـول معشر الخلائق فاسمعوا, و لكم افئدة و اسماع فعوا, انا اهل بيت اكرمنا اللّه بالاسلام و اخـتـارنا و اصطفانا و اجتبانا فاذهب عناالرجس و طهرنا تطهيرا, و الرجس هو الشك , فلا نشك في اللّه الحق و دينه ابدا, و طهرنا من كل افن و غية مخلصين الى آدم نعمة منه -الى قوله : – و قد قال اللّه تعالى :(انما يريد اللّه ليذهب عنكم الرجس اءهل البيت و يطهركم تطهيرا), فلما نزلت آية التطهير جعلنا رسول اللّه (ص ) انا و اخي و اءمي و اءبي فجللنا ونفسه في كساء لام سلمة خيبري , و ذلـك فـي حـجـرتـها و يومها, فقال : اللهم هؤلاء اهل بيتي , وهؤلاء اهلي و عترتي فاذهب عنهم الـرجـس و طهرهم تطهيرا , فقالت ام سلمة (رض ): ادخل معهم يارسول اللّه ؟ قال لها رسول اللّه (ص ):يرحمك اللّه انت على خير والى خير و ما ارضاني عنك و لكنهاخاصة لي و لهم . ثـم مـكـث رسول اللّه (ص ) بعد ذلك بقية عمره حتى قبضه اللّه اليه ,ياتينا في كل يوم عند طلوع الـفـجـر فـيـقـول : الـصـلاة يـرحـمـكم اللّه ,(انما يريد اللّه ليذهب عنكم الرجس اءهل البيت ويطهركم تطهيرا)

البحار 10:141 ـ 142 , و امالي ابن الشيخ10:14

 

 

وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين