صعود الشاب الامرد ونزوله

Hits: 6

 

 

 

صحيح البخاري

 

صحيح البخاري  كتاب التهجد – باب الدعاء في الصلاة من آخر الليل

 

1094 – حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏، عن ‏ ‏مالك ، عن ‏ ‏إبن شهاب ‏، عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏وأبي عبد الله الأغر ، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏(ر) ‏ ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال : ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول ‏: ‏من يدعوني فإستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فاغفر له.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=24&PID=1093

 


صحيح مسلم

 

صحيح مسلم  كتاب صلاة المسافر وقصرها – باب الترغيب في الدعاء والذكر في آخر الليل والإجابة فيه

 

758 – حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏قال : قرأت على ‏ ‏مالك ، عن ‏ ‏إبن شهاب ، عن ‏ ‏أبي عبد الله الأغر ‏، ‏وعن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏: ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال : ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا ، حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول :‏ ‏من يدعوني فإستجيب له ومن يسألني فأعطيه ومن يستغفرني فإغفر له.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=1333

 


ص 523 – 758 حدثنا عثمان وأبو بكر ابنا أبي شيبة وإسحق بن إبراهيم الحنظلي واللفظ لابني أبي شيبة قال إسحق أخبرنا وقال الآخران حدثنا جرير عن منصور عن أبي إسحق عن الأغر أبي مسلم يرويه عن أبي سعيد وأبي هريرة قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يمهل حتى إذا ذهب ثلث الليل الأول نزل إلى السماء الدنيا فيقول هل من مستغفر هل من تائب هل من سائل هل من داع حتى ينفجر الفجر


ابن تيمية

 

إبن تيمية العقيدة الواسطية – متن العقيدة الواسطية – فصل الإيمان بسنة رسول الله (ص) –

الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 56 )

 

( فصل ) : ثم في سنة رسول الله (ص) فالسنة تفسر القرآن وتبينه ، وتدل عليه وتعبر عنه ، وما وصف الرسول (ص) به ربه عز وجل من الأحاديث الصحاح التي تلقاها أهل المعرفة بالقبول وجب الإيمان بها كذلك ، مثل قوله : (ص) : ينزل ربنا إلى السماء ا


شرح اصول اعتقاد اهل السنة  – لابو القاسم الطبري

أخبرنا علي بن محمد بن عمر ، قال : ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، أخبرنا أبو زرعة ، ( حدثنا ) صفوان بن صالح الدمشقي ، ثنا مروان بن محمد ، ثنا ابن لهيعة ، أخبرني الزبير بن سليمان ، قال : سمعت الضحاك بن عبد الرحمن بن ( عزرب ) ، يقول حدثني أبي

[ ص: 496 ] عن أبي موسى الأشعري ، قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ( إن الله ينزل ليلة النصف من شعبان فيغفر لخلقه كلهم أجمعين إلا لمشرك أو مشاحن ) .


أخبرنا عبيد الله بن أحمد ، قال : أخبرنا عبد الله بن محمد بن زياد ( ) قال : ثنا محمد بن عبد الملك ، قال : ثنا يزيد بن هارون ، قال : أخبرناالحجاج ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عروة :

عن عائشة ، قالت :فقدت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ذات ليلة فإذا هو [ ص: 497 ] بالبقيع ، رافع رأسه إلى السماء فقال : ( أكنت تخافين أن يحيف الله عليك ورسوله ؟ ) 


قالت : ما ذاك يا رسول الله ، ولكني ظننت أنك أتيت بعض نسائك ، قال : ( إن الله ينزل إلى

السماء الدنيا ليلة النصف من شعبان فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب )


أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال : ثنا عبد الله بن محمد بن زياد قال : ثنا محمد بن عبد الملك ،

قال : ثنا جعفر بن عون ، قال : ثنا إبراهيم الهجري، عن أبي الأحوص :

عن عبد الله قال : إن الله يفتح أبواب السماء في ثلث الليل الباقي ثم يهبط إلى سماء الدنيا فيبسط يده فيقول : ألا عبد يسألني فأعطيه فما يزال كذلك حتى يصدع الفجر ) .


أخبرنا أحمد بن عبيد ، قال : أخبرنا أحمد بن عيسى بن سكين ، قال : ثنا أبو عمر عبد الحميد بن محمد بن المستام ، قال : ثنا أبي محمد بن المستام ، قال : حدثنا عبيد الله بن عمرو ، عن زيد بن أبي أنيسة ، عن طارق بن عبد الرحمن ، قال : سمعت سعيد بن جبير ، يقول :

سمعت ابن عباس ، يقول : ( إن الله يمهل في شهر رمضان كل ليلة إذا ذهب الثلث الأول من الليل هبط إلى سماء الدنيا ثم قال : هل من سائل فيعطى ؟ هل من مستغفر فيغفر له ؟ هل من تائب فيتاب عليه )


أخبرنا علي بن محمد بن عمر ، أنبا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، أخبرنا العباس بن يزيد ، أخبرنا مروان بن إسحاق ، أخبرنا محمد بن أبي إسماعيل ، عن خيثمة بن عبد الرحمن

عن أم سلمة ، قالت : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ( إن الله عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بأهل عرفة ملائكته فيقول : انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا ، يا أهل عرفة قد

غفرت لكم ) .

صفحة 499


أخبرنا محمد بن أحمد بن علي بن حامد الطبري ، قال : أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، قال : ثنا أبو سعيد الأشج ، قال : حدثني عقبة ، قال : ثنا الأعمش ، عن أبي صالح :

عن أم سلمة ، قالت : ” نعم اليوم يوم ينزل الله فيه إلى سماء الدنيا ، قيل : يا أم المؤمنين وأي يوم هو ؟

قالت : يوم عرفة


عن عطاء بن يسار ، قال : ” ما من ليلة بعد ليلة القدر أفضل منها ، يعني ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر إلا لمشرك أو مشاحن أو قاطع رحم ” .

770 – أخبرنا الحسين ، قال : أخبرنا أحمد ، قال : ثنا بشر بن موسى ، قال : ثنا عبدة ، قال : ثنا حسين الجعفي ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، قال : كان عطاء إذ ذكر عنده ليلة النصف من شعبان

وما يقال فيها فيقول : ” إني لأرجو أن يكون ذلك في كل ليلة ” . 

صفحة 500