Hits: 35

اللهم صَلِّ على مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّل فَرَجَهُم وَالعَن أَعدائَهُم

 

صحيح مسلم

 عدد الروايات : ( 7 ) روايات

 

صحيح مسلم – كتاب الإيمان – باب في قوله تعالى : وأنذر عشيرتك الأقربين

 

208 – وحدثنا : ‏ ‏أبو كريب محمد بن العلاء ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبو أسامة ، ‏‏عن ‏الأعمش ، عن ‏عمرو بن مرة ‏ ، عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏، عن ‏‏إبن عباس ‏قال : لما نزلت هذه الآية : ‏وأنذر عشيرتك الأقربين ورهطك منهم المخلصين خرج رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏حتى صعد ‏ ‏الصفا ‏ ‏فهتف ‏ ‏يا ‏ ‏صباحاه ‏ ‏فقالوا : من هذا الذي يهتف قالوا : ‏ : ‏محمد ‏ ‏فإجتمعوا إليه ، فقال : يا بني فلان يا بني فلان يا بني فلان يا ‏ ‏بني عبد مناف ‏ ‏يا ‏ ‏بني عبد المطلب ‏ ‏فإجتمعوا إليه ، فقال :‏ ‏أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلاً تخرج ‏ ‏بسفح ‏ ‏هذا الجبل أكنتم مصدقي قالوا : ما جربنا عليك كذباً قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديداًًً قال : فقال أبو لهب ‏: ‏تبا لك أما جمعتنا إلاّ لهذا ثم قام فنزلت هذه السورة : ‏تبت يدا ‏ ‏أبي لهب ‏وقد ‏‏تب كذا قرأ ‏ ‏الأعمش ‏ ‏إلى آخر السورة ‏ ، وحدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن أبي شيبة ‏ ‏وأبو كريب ‏ ‏قال : ، حدثنا ‏أبو معاوية ‏ ‏، عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏بهذا الإسناد ‏ ‏قال : صعد رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ذات يوم ‏ ‏الصفا ‏ ‏فقال : ‏يا ‏‏صباحاه ‏ ‏بنحو حديث ‏ ‏أبي أسامة ‏ ‏ولم يذكر نزول الآية : ‏وأنذر عشيرتك الأقربين.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=378

 


 

صحيح مسلم – كتاب المساجد ومواضع الصلاةباب الدليل لمن قال الصلاة الوسطى هي صلاة العصر

 

629 – وحدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى التميمي ‏ ‏قال : قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏، عن ‏ ‏القعقاع بن حكيم ، عن ‏ ‏أبي يونس ‏ ‏مولى ‏ ‏عائشة ‏: ‏أنه قال : ‏أمرتني ‏ ‏عائشة ‏: ‏أن أكتب لها مصحفاً وقالت : إذا بلغت هذه الآية ‏ ‏فآذني: حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ،‏ فلما بلغتها ‏ ‏آذنتها ‏ فأملت علي : حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ‏وصلاة العصر ‏وقوموا لله ‏ ‏قانتين ‏قالت عائشة ‏: ‏سمعتها من رسول الله ‏(ص).

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=1070

 


 

صحيح مسلم – كتاب الزكاة – باب لو أن لإبن آدم وادياًً لإبتغى ثالثاً

 

1050 – حدثني : ‏ ‏سويد بن سعيد ‏ ‏ ، حدثنا : ‏ ‏علي بن مسهر ‏، عن ‏ ‏داود ‏، عن ‏ ‏أبي حرب بن أبي الأسود ‏ ،‏ ، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : ‏بعث ‏ ‏أبو موسى ، الأشعري ‏ ‏إلى قراء أهل ‏ ‏البصرة ‏ ‏فدخل عليه ‏ ‏ثلاث مائة رجل قد قرءوا القرآن فقال : أنتم خيار أهل ‏ ‏البصرة ‏ ‏وقراؤهم فاتلوه ولا يطولن عليكم الأمد فتقسو قلوبكم كما قست قلوب من كان قبلكم وإنا كنا نقرأ سورة كنا نشبهها في الطول والشدة ‏ ‏ببراءة ‏ ‏فأنسيتها غير إني قد حفظت منها ‏لو كان لإبن ‏ ‏آدم ‏واديان من مال لابتغى وادياً ثالثاً ولا يملأ جوف إبن ‏ ‏آدم ‏ ‏إلاّ التراب ، وكنا نقرأ سورة كنا نشبهها بإحدى ‏ ‏المسبحات ‏ ‏فأنسيتها غير أني حفظت منها يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون فتكتب شهادة في أعناقكم فتسألون عنها يوم القيامة. ‏

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=1812

 


 

صحيح مسلم – كتاب الرضاع – باب التحريم بخمس رضعات

 

1452 – حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏قال : قرأت على ‏ ‏مالك ‏، عن ‏ ‏عبد الله بن أبي بكر ‏، عن ‏ ‏عمرة ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏أنها قالت : ‏كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وهن فيما يقرأ من القرآن.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=2706

 


 

صحيح مسلم – كتاب الحدود باب رجم الثيب في الزنى

 

1691 – حدثني : أبو الطاهر وحرملة بن يحيى قالا : ، حدثنا : أبو وهب ، أخبرني : يونس ، عن إبن شهاب قال : ، أخبرني : عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أنه سمع عبد الله بن عباس يقول : قال عمر بن الخطاب وهو جالس على منبر رسول الله (ص) : إن الله : قد بعث محمداًً (ص) بالحق وأنزل عليه الكتاب فكان مما أنزل عليه آية الرجم قرأناها ووعيناها وعقلناها فرجم رسول الله (ص) ورجمنا بعده فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل : ما نجد الرجم في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله وإن الرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء إذا قامت البينة أو كان الحبل أو الإعتراف ، وحدثناه : أبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب وإبن أبي عمر قالوا : حدثنا :سفيان ، عن الزهري بهذا الإسناد.

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=3273

 


 

صحيح مسلم – كتاب التفسيرباب في سورة براءة والأنفال والحشر

 

3031 ‏حدثني : ‏ ‏عبد الله بن مطيع ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشيم ، عن ‏ ‏أبي بشر ‏ ‏، عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏قال : قلت ‏ ‏لإبن عباس :‏سورة ‏ ‏التوبة ‏ ‏قال :‏ ‏التوبة ‏ ‏قال :‏ ‏بل هي ‏ ‏الفاضحة ‏ ‏ما زالت تنزل ومنهم ومنهم حتى ظنوا أن لا يبقى منا أحد إلاّّ ذكر فيها ، قال : قلت : سورة ‏ ‏الأنفال ‏ ‏قال : تلك سورة ‏ ‏بدر ‏ ‏قال : قلت ‏: ‏فالحشر ‏ ‏قال : نزلت في ‏ ‏بني النضير.

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=25&PID=5431