أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاً لا يستوون

Hits: 24

 

  السيوطي

السيوطي – تفسير الجلالين – رقم الصفحة : ( 626 )

 

أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون – ( سجدة : 18 )

 

وأخرج الواحدي وإبن عساكر من طريق سعيد بن جبير ، عن إبن عباس قال : قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن أبي طالب : أنا أحدّ منك سناناً ، وأبسط منك لساناً وأملأ للكتيبة منك ، فقال له علي : إسكت فإنما أنت فاسق ، فنزلت : أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون.

 


 

السيوطي – الدر المنثور الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 177 )

 

– قوله تعالى : أفمن كان مؤمناً ، الآيات ، أخرج أبو الفرج الإصبهاني في كتاب الأغاني والواحدي وإبن عدى وإبن مردويه والخطيب وإبن عساكر من طرق ، عن إبن عباس (ر) قال : قال الوليد بن عقبة لعلي بن أبى طالب (ر) : أنا أحدّ منك سناناً وأبسط منك لساناً وأملأ للكتيبة منك فقال له علي (ر) : إسكت فإنما أنت فاسق فنزلت : أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون لايستوون ، يعنى بالمؤمن علياًً وبالفاسق الوليد بن عقبة بن أبى معيط.

 

وأخرج إبن إسحق وإبن جرير ، عن عطاء بن يسار قال : نزلت بالمدينة في علي بن أبى طالب والوليد بن عقبة بن أبى معيط قال : كان بين الوليد وبين على كلام فقال الوليد بن عقبة : أنا أبسط منك لساناً وأحدّ منك سناناً وأرد منك للكتيبة فقال علي (ر) : إسكت فإنك فاسق فأنزل الله : أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون ، الآيات كلها.

 

وأخرج إبن أبى حاتم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى (ر) في قوله : أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون ، قال : نزلت في علي بن أبى طالب (ر) والوليد بن عقبة.

 

وأخرج إبن مردويه والخطيب وإبن عساكر ، عن إبن عباس (ر) في قوله : أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون ، قال : أما المؤمن فعلي بن أبى طالب (ر) وأما الفاسق فعقبة بن أبى معيط ، وذلك لسباب كان بينهما فأنزل الله ذلك.

 


 

السيوطي – لباب العقول<span
style=”background-color: #EFEFEF”>
رقم الصفحة : ( 155 )

 

وأخرج الواحدي وإبن عساكر من طريق سعيد بن جبير ، عن إبن عباس قال : قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن أبي طالب : أنا أحدّ منك سناناً وأبسط منك لساناً وأملأ للكتيبة صلى منك فقال له علي : إسكت فإنما أنت فاسق فنزلت : أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لايستوون.

 

وأخرج الخطيب وإبن عساكر من طريق إبن لهيعة ، عن عمرو بن دينار ، عن إبن عباس : أنها نزلت في علي بن أبي طالب وعقبة بن أبي معيط وذلك في سباب كان بينهما كذا في هذه الرواية أنها نزلت في عقبة بن الوليد لا الوليد.

 

 البلاذري

البلاذري – أنساب الأشراف رقم الصفحة : ( 148 )

 

150 – حدثنا : حريث ، عن الهيثم بن حميل ، عن حماد بن سلمة ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس : أن الوليد بن عقبة قال لعلي : أنا أسلط منك لساناً ، وأحدّ سناناً وأربط جناناً وأملأ حشواً للكتيبه ، فقال له علي (ع) : إسكت يا فاسق فأنزل الله عز وجل : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لايستوون – ( سجدة : 18 ) يعني بالمؤمن علياًً (ع).

 


 

البلاذري – أنساب الأشراف رقم الصفحة : ( 149 )

 

– وقال إبن عساكر – في ترجمة الوليد من ( تاريخ دمشق : ج 60 / 199 ) : أخبرنا : أبو العباس عمر بن عبد الله بن أحمد بن الفقيه ، حدثنا : أبو الحسين علي بن أحمد بن محمد الواحد كذا ، أخبرنا : أبوبكر أحمد بن محمد الإصبهاني ، أخبرنا : عبد الله بن محمد الحافظ ، أخبرنا : إسحاق بن ثنان الأنماطي ، حدثنا : حبيش بن مبشر الفقيه ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، عن إبن أبي ليلى ، عن الحكم عن سعيد بن جبير : ، عن إبن عباس قال : قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن أبي طالب : أنا أحدّ منك سناناً وأبسط منك لساناً وأملأ للكتيبة منك حشواً ، فقال له علي : إسكت فإنما أنت فاسق ، فنزلت : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : يعني بالمؤمن علياًً ، وبالفاسق الوليد بن عقبة.

 

– وقال إبن عدي في ترجمة محمد بن السائب من كامله : (  ج 2 / الورق 33 ) : ، أخبرنا : أبو يعلى ، حدثنا : إبراهيم بن الحجاج ، حدثنا : حماد بن سلمة ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس : أن الوليد بن عقبة قال لعلي بن أبي طالب : أنا أبسط منك لساناً وأحدّ منك سناناً وأملأ منك جسداً كذا في الكتيبة ، فقال له على : إسكت فإنك فاسق ، فأنزل الله عز وجل : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، يعنى بالمؤمن علياًً ، والوليد الفاسق.

 


 

البلاذري – أنساب الأشراف رقم الصفحة : ( 150 )

 

e=”Tahoma”>- قال إبن عساكر : وقيل إنها نزلت في أبيه : ، أخبرنا : أبو منصور بن زريق ، أخبرنا : أبوبكر الخطيب ، أخبرنا : أبو الحسن إبن رزقويه ، أخبرنا : محمد بن عبد الله الشافعي ، حدثنا : أبو إسماعيل الترمذي ، حدثنا : عبد الله بن صالح ، حدثنا : أبو لهيعة كذا ، عن عمرو بن دينار : ، عن عبد الله بن عباس في قوله : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : أما المؤمن فعلي بن أبي طالب والفاسق عقبة بن أبي معيط ، وذلك لسباب كان بينهما فأنزل الله ذلك.

 

المزي

المزي – تهذيب الكمال الجزء : ( 31 ) – رقم الصفحة : ( 54 )

 

 أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون – ( سجدة : 18 )

 

– وقال أبوبكر إبن البرقي : قتل النبي (ص) أباه عقبة بن أبي معيط صبراً بالصفراء في رجوعه من بدر ، ويقال : بالأثيل فيما ، حدثنا : إبن هشام ، وكان في زمان النبي (ص) رجلاًًً له حديث ، وقال مصعب بن عبدالله الزبيري : كان من رجال قريش وشعرائهم خرج يرتاد منزلاًً حتى أتى الرقة ، فأعجبته ، فنزل على البليخ ، وقال : منك المحشر ، فمات بها وأخوه عمارة بن عقبة ، نزل الكوفة ، وأبوهما عقبة بن أبي معيط قتله رسول الله (ص) يوم بدر صبراً ، وقال : الحافظ أبوبكر الخطيب : أدرك رسول الله (ص) ورآه وهو طفل صغير ، وكان أبوه من شياطين قريش ، أسره رسول الله (ص) يوم بدر وضرب عنقه ، وهو الفاسق الذي ذكره الله تعالى في كتابه ، يعني قوله تعالى : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون.

 


 

المزي – تهذيب الكمال الجزء : ( 31 ) – رقم الصفحة : ( 56 )

 

– قال : وروي عن مجاهد ، وقتادة مثل ما ذكرنا ، ثم روى بإسناده ، عن هلال الوزان ، عن إبن أبي ليلى في قوله تعالى : إن جاءكم فاسق بنبأ ، قال : نزلت في الوليد بن عقبة بن أبي معيط قال : ومن حديث الحكم عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، قال : نزلت في علي بن أبي طالب ، والوليد بن عقبة في قصة ذكرها : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون.

 

الحاكم الحسكاني

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 572 )

 

 أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون – ( سجدة : 18 )

&nb
sp;

610 – أخبرنا : أحمد بن محمد بن أحمد الفقيه قال : ، أخبرنا : عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ، حدثنا : محمود بن أحمد بن الفرج قال : ، حدثنا : إسماعيل بن عمرو ، قال : ، أخبرنا : مندل ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس قال : نزلت : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، يعني بالمؤمن علياًً وبالفاسق الوليد بن عقبة.

 

610 – أخبرنا : محمد بن عبد إله بن أحمد قال : ، أخبرنا : محمد بن أحمد بن محمد الحافظ قال : ، حدثنا : عبد العزيز بن يحيى بن أحمد الجلودي قال : ، حدثنا : المغيرة بن محمد ، قال : ، حدثنا : عبد الغفار بن محمد وإبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن الأزدي قالا ، حدثنا : مندل بن علي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس قال : إنتدب علي والوليد بن عقبة فقال الوليد لعلي : أنا أحدّ منك سناناً وأسلط منك لساناً وأملأ منك حشواً في الكتيبة ، فقال له علي : إسكت يا فاسق فأنزل الله تعالى هذه الآية.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 573 )

 

– ورواه أيضاًً البلاذري – في الحديث : ( 150 ) من ترجمة أمير المؤمنين من ( أنساب الأشراف : ج 1 ) قال : ، حدثني : حريث ، عن الهيثم بن جميل ، عن حماد بن سلمة ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس : أن الوليد بن عقبة قال لعلي : أنا أسلط منك لساناً ، وأحدّ سناناً وأربط جناناً وأملأ حشواً للكتيبة ، فقال له علي : إسكت يا فاسق ، فأنزل الله عز وجل : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، يعني بالمؤمن علياًً (ع).

 

– ورواه أيضاًً إبن المغازلي في الحديث ( 370 ) من مناقبه ص 324 ) قال : ، أخبرنا : أبو نصر أحمد بن موسى الطحان الواسطي إجازة ، عن القاضي أبي الفرج الخيوطي ، حدثنا : إسحاق إبن ميمون ( الحربي ) ، حدثنا : عفان ، عن حماد بن سلمة ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس : أن الوليد بن عقبة قال لعلي بن أبي طالب : أنا أبسط منك لساناً ، وأحدّ منك سناناً وأملأ للكتيبة منك ، فقال علي : إسكت أنت فاسق فنزل القرآن : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون.

 

– وقال في عنوان : الآيات في شأن علي كرم الله وجهه من كتاب ( سمط النجوم : ج 2 ص 473 ) : وعن إبن عباس : أن الوليد بن عقبة قال لعلي : أنا أحدّ منك سناناً وأبسط منك لساناً وأملأ كتيبة ، فقال له علي : إسكت إنما أنت فاسق تقول الكذب ، فأنزل الله الآية تصديقاً لعلي.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 574 )

 

611 – أخبرونا ، عن أبي أحمد بن عدي الحافظ قال : ، أخبرنا : أبو يعلى الموصلي ، قال : ، حدثنا : إبراهيم بن الحجاج قال : ، حدثنا : حماد بن سلمة ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس : أن الوليد بن عقبة قال لعلي : أنا أبسط منك لساناً وأحدّ منك سناناً ، وأملأ منك حشواً في الكتيبة ، فقال له علي : على رسلك فإنك فاسق ، فأنزل الله تعالى : أفمن كان مؤمناً يعني علياًً كمن كان فاسقاًًً والوليد الفاسق.

 

– ورواه أيضاًً الخطيب البغدادي في ترجمة نوح بن خلف تحت الرقم : ( 7291 ) من تاريخ بغداد ، ج 13 ، ص 321 ) قال : ، أخبرنا : محمد بن أحمد بن رزق ، حدثنا : نوح بن خلف البجلي وكان ثقة ، حدثنا : أبو مسلم الكجي ، حدثنا : حجاج ، حدثنا : حماد ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس : r=”#FF0000″>أن الوليد بن عقبة قال لعلي بن أبي طالب : الست أبسط منك لساناً وأحدّ منك سناناً وأملأ منك حشواً ؟ ! ! فأنزل الله تعالى : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون.

 

– وفي الكامل : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، يعني علياًً ، والوليد الفاسق.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 575 )

 

612 – أخبرناه : أبوبكر الحارثي قال : ، أخبرنا : أبو الشيخ ، قال : ، أخبرنا : إسحاق بن بنان الأنماطي قال : ، حدثنا : حبيش بن مبشر الفقيه قال : ، حدثنا : عبيد الله بن موسى قال : ، حدثنا : إبن أبي ليلى ، عن الحكم عن سعيد بن جبير : ، عن إبن عباس قال : قال الوليد بن عقبة لعلي (ع) : أنا أحدّ منك سناناً ، وأبسط منك لساناً ، وأملأ للكتيبة منك. فقال له علي : إسكت فإنما أنت فاسق فنزلت : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : يعني بالمؤمن علياًً ، وبالفاسق الوليد بن عقبة.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 576 )

 

– ورواه أيضاًً في شرح المختار : ( 57 ) من باب الخطب : ج 4 ص 80 ) ، عن أبي القاسم البلخى قال : من المعلوم الذي لا ريب فيه لإشتهار الخبر به وإطباق الناس عليه : أن الوليد بن عقبة بن أبي معيط ، كان يبغض علياًً ويشتمه وإنه هو الذي لاحاه في حياة رسول الله (ص) وقال له : أنا أثبت منك جناناً وأحدّ سناناً ، فقال له علي (ع) : إسكت يا فاسق ، فأنزل الله تعالى فيهما : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، الآيات المتلوة ، وسمي الوليد بحسب ذلك في حياة رسول الله (ص) الفاسق ، فكان لا يعرف إلاّ بالوليد الفاسق.

 

– وأيضا رواه إبن عساكر – في ترجمة الوليد من ( تاريخ دمشق : ج 60 ص 199 ) قال : ، أخبرنا : أبو العباس عمر بن عبد الله بن أحمد بن الفقيه ، حدثنا : أبو الحسين علي بن أحمد بن محمد الواحدي أخبرنا : أبوبكر أحمد بن محمد الإصبهاني ، أخبرنا : عبد الله بن محمد الحافظ ، أخبرنا : إسحاق بن بنان الأنماطي ، حدثنا : حبيش بن مبشر الفقيه ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، عن إبن أبي ليلى ، عن الحكم عن سعيد بن جبير : ، عن إبن عباس قال : قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن أبي طالب : أنا أحدّ منك سناناً وأبسط منك لساناً ، وأملأ للكتيبة منك ، فقال له علي : إسكت فإنما أنت فاسق ، فنزلت : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون قال : يعني بالمؤمن علياًً ، وبالفاسق الوليد بن عقبة.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 577 )

 

613 – أخبرنا : أحمد بن محمد بن فراد التميمي قال : ، أخبرنا : أبو محمد الوراق بإصبهان قال : ، حدثنا : عبد الله بن محمد بن زكريا قال : ، أخبرنا : إسحاق بن الفيض ، قال : ، حدثنا : سلمة بن حفص قال : ، حدثنا : سفيان الحريري قال : ، حدثنا : حبيب بن أبي العالية ، عن عكرمة : ، عن إبن عباس قال : نزلت هذه الآية : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً ، في علي بن أبي طالب والوليد بن عقبة ، ورواه أيضا
ًً الحبري برواية حبان.

 

614 – أخبرنا : الجوهري قال : ، أخبرنا : محمد بن عمران قال : ، أخبرنا : علي بن محمد الحافظ قال : ، حدثنا : الحسين بن حكم قال : ، حدثنا : حسن بن حسين قال : ، حدثنا : حبان بن علي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح : ، عن إبن عباس في قوله تعالى : أفمن كان مؤمناً : قال : هو علي بن أبي طالب ، كمن كان فاسقاًًً : الوليد بن عقبة بن أبي معيط.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 578 )

 

615 – أخبرنا : أبو سهل الجامعي قال : ، أخبرنا : أبو محمد بن أبي حامد الفارويي ، أخبرنا : أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله بن حمزة البغدادي قال : ، أخبرنا : أبو يحيى زكريا بن أيوب الأنطاكي ، قال : ، حدثنا : عبد الله بن صالح قال : ، حدثنا : إبن لهيعة ، عن عمرو بن دينار : ، عن إبن عباس في قول الله عز وجل : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : أما المؤمن فعلي بن أبي طالب ، والفاسق عقبة بن أبي معيط ، وذلك لسباب كان بينهم فأنزل الله عز وجل ذلك ، هكذا كان في أصله والوليد أصح.

 

– الظاهر أن مرجع الضمير هو أبو سهل الجامعي ، وهذا الخبر رواه أيضاًً إبن عساكر ، قال : في ترجمة الوليد ( من تاريخ دمشق : ج 60 ص 199 ) بعد ذكر ما تقدم في التعليقات : وقيل : إنها نزلت في أبيه [ على ما : أخبرناه : أبو منصور بن زريق ، أخبرنا : أبوبكر الخطيب ، أخبرنا : أبو الحسن بن رزقويه قال : ، أخبرنا : محمد بن عبد الله الشافعي ، حدثنا : أبو إسماعيل الترمذي ، حدثنا : عبد الله بن صالح ، حدثنا : أبو كذا لهيعة ، عن عمرو بن دينار ، عن إبن عباس في قوله : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : أما المؤمن فعلي بن أبي طالب ، والفاسق عقبة بن أبي معيط ، وذلك لسباب كان بينهما فأنزل الله ذلك.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 579 )

 

616 – أخبرنا : أبو الحسن الأهوازي قال : ، أخبرنا : أبوبكر البيضاوي ، قال : ، حدثني : أحمد بن سعيد ، قال : ، حدثنا : جعفر بن محمد بن هشام قال : ، حدثنا : أحمد بن كثير ، عن سليمان بن الحسين ، عن أبيه ، عن جده في قوله تعالى : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : نزلت في علي والوليد بن عقبة ، والمؤمن علي.

 

617 – أخبرنا : أبو نصر المفسر ، قال : ، أخبرنا : أبو عمرو بن مطر ، قال : ، حدثنا : أبو إسحاق المفسر ، قال : ، حدثنا : الحسين بن علي [ ، عن ] عمرو بن حماد قال : ، أخبرنا : إسباط : ، عن السدي في قول الله تعالى : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون ، قال : نزلت في علي والوليد بن عقبة.

 

618 – أخبرنا : عبد الله ، قال : ، أخبرنا : الحماني ، عن قيس ، عن هلال ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى في قوله تعالى : أفمن كمان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً ، قال : نزلت في رجلين من قريش علي بن أبي طالب والوليد بن عقبة.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 580 )

 

619 – وعن محمد بن مغيرة بإسناده في قوله : أفمن كان مؤمناً ، يعني مصدقاً : كمن كان فاسقاًًً ، منافقاً ؟ ، قال : لا يستوون ، في الإيمان في الدنيا ، والثواب في الآخرة عند الله ، قال إبن عباس : وذلك إنه كان بين علي بن أبي طالب ، والوليد بن عقبة تنازع في الكلام حتى تقاولا وأغلظا في المنطق ، الحديث بطوله.

 

620 – أخبرنا : أبو عبد الله بن فنجويه قراءة قال : ، أخبرنا : أبو علي بن حبش قال : ، أخبرنا : أبو الحسين محمد بن إبراهيم بن شعيب الطبري قال : ، حدثنا : محمد بن حميد الرازي قال : ، حدثنا : سلمة بن الفضل قال : ، حدثني : محمد بن إسحاق ، عن بعض أصحابه عن عطاء بن يسار قال : نزلت سورة السجدة بمكة ، إلاّ ثلاث آيات منها نزلت بالمدينة في علي والوليد بن عقبة ؟ وكان بينهما كلام فقال الوليد : إنا أبسط منك لساناً وأحدّ سناناً ، فقال علي : إسكت فإنك فاسق ، فأنزل الله فيهما : أفمن كان مؤمناً كمن فاسقاًً ، إلى آخر الآيات الثلاث.

 


 

الحاكم الحسكاني – شواهد التنزيل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 581 )

 

621 – أخبرنا : الحسين بن محمد بن الحسين صاحب سفيان قراءة قال : ، حدثنا : محمد بن خلف بن حيان ، قال : ، حدثنا : إسحاق بن محمد بن مروان ، قال : ، حدثني : أبي قال : ، حدثنا : إبراهيم بن عيسى قال : ، حدثنا : علي بن علي ، قال : ، حدثني : أبو حمزة الثمالي في قوله تعالى : أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً ، قال زعم الكلبي والسدي : أنها نزلت في علي والوليد بن عقبة.

 

622 – أخبرنا : أبو سعد إبن علي قال : ، أخبرنا : أبو الحسين الكهيلي قال : ، أخبرنا : أبو جعفر الحضرمي ، قال : ، حدثنا : محمد بن مرزوق ، قال : ، أخبرنا : أبو قتيبة قال : سمعت محمد بن سيرين يقول : في قوله تعالى : أفمن كان مؤمناً ، هو علي ، كمن كان فاسقاًًً ، الوليد بن عقبة.

 

                       في كتاب الطبري                               

إبن جرير الطبري – جامع البيان الجزء : ( 21 ) – رقم الصفحة : ( 129 )

 

 أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاًًً لا يستوون – ( سجدة : 18 )

 

– يقول تعالى ذكره : أفهذا الكافر المكذب بوعد الله ووعيده ، المخال