عدد الروايات : ( 13 ) رواية

 

مسند أحمد – مسند العشرة المبشرين بالجنة – مسند الخلفاء الراشدين – أول مسند عمر بن الخطاب (ر)

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

380 – حدثنا : خلف بن الوليد ، حدثنا : إسرائيل ، عن أبي إسحق ، عن أبي ميسرة ، عن عمر بن الخطاب (ر) قال : لما نزل تحريم الخمر قال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت هذه الآية التي في سورة البقرة : يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما أثم كبير ، قال : فدعي عمر (ر) فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في سورة النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فكإن منادي رسول الله (ص) : إذا أقام الصلاة نادى أن لا يقربن الصلاة سكران فدعي عمر (ر) فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، نزلت الآية التي في المائدة فدعي عمر (ر) فقرئت عليه فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال : فقال عمر (ر) : أنتهينا إنتهينا ….

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=30&PID=355

 


 

سنن أبي داود – كتاب الأشربة – باب في تحريم الخمر

 

3670 – حدثنا : ‏عباد بن موسى الختلي ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏إسماعيل يعني إبن جعفر ‏ ‏، عن ‏ ‏إسرائيل ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي إسحق ‏ ‏، عن ‏ ‏عمرو ‏ ‏، عن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر ‏ ‏اللهم بين لنا في الخمر بياناً ‏ ‏شفاء ‏، ‏فنزلت الآية التي في ‏ ‏البقرة ‏ ‏: يسألونك عن الخمر ‏ ‏والميسر ‏‏قل فيهما أثم كبير ، ‏الآية ، قال : فدعي ‏ ‏عمر ‏ ‏فقرئت عليه قال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً ‏ ‏شفاء ‏، ‏فنزلت الآية التي في ‏ ‏النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، ‏فكان منادي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏إذا أقيمت الصلاة ينادي إلاّ ‏ ‏لا يقربن الصلاة سكران فدعي ‏ ‏عمر ‏ ‏فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً ‏ ‏شفاء ‏، ‏فنزلت هذه الآية :‏ فهل أنتم منتهون ، قال عمر ‏: ‏إنتهينا.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=28&PID=3187

 


 

مستدرك الحاكم – كتاب التفسير – سورة البقرة – قصة نزول تحريم الخمر – رقم الحديث : ( 3155 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

3056…. أحمد بن مهران …. ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، ثنا : إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة ، عن عمر ، قال : لما نزلت تحريم الخمر ، قال عمر (ر) : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت : يسألونك ، عن الخمر والميسر ، التي في سورة البقرة ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت التي في المائدة ، فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال عمر : قد إنتهينا ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=1262&idfrom=2976&idto=2977&bookid=74&startno=0

 


 

مستدرك الحاكم – كتاب الأطعمة – ذكر أحاديث تحريم الخمر – رقم الحديث : ( 7306 )

 

7332 – أخبرني : أبو يحيى أحمد بن محمد السمرقندي ببخارى ، ثنا : أبو عبدالله محمد بن نصير الإمام ، ثنا : محمد بن معمر ، ثنا : حميد بن حماد ، عن أبي الجوزاء ، ثنا : حمزة الزيات ، عن أبي إسحاق ، عن حارثة بن مضرب قال : قال عمر (ر) اللهم بين لنا في الخمر فنزلت : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ، إلى آخر الآية فدعا النبي (ص) عمر فتلاها عليه فكأنها لم توافق من عمر الذي أراد فقال : اللهم بين لنا في الخمر فنزلت : ويسئلونك عن الخمر والميسر قال فيهما أثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ، فدعا النبي (ص) عمر فتلاها عليه فكأنها لم توافق من عمر الذي أراد فقال : اللهم بين لنا في الخمر فنزلت : يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فإجتنبوه ، حتى إنتهى إلى قوله ك فهل أنتم منتهون ، فدعا النبي (ص) عمر فتلاها عليه ، فقال عمر : إنتهينا يا رب ، هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=3103&idfrom=7140&idto=7145&bookid=74&startno=5

 


 

البيهقي – معرفة السنن والآثار – كتاب الاشربة والحد فيها

 

5445 – قال أحمد : روينا عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة عمرو بن شرحبيل ، عن عمر بن الخطاب (ر) قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت : يسألونك ، عن الخمر والميسر ، التي في سورة البقرة ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت التي في النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فنزلت التي في المائدة ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال عمر : قد إنتهينا ، أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، أخبرنا : أبو عبد الله الصفار ، حدثنا : أحمد بن مهران ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، أخبرنا : إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، فذكره.

 


 

البيهقي – السنن الصغرى – كتاب الاشربة

 

5488 – أخبرنا : أبوبكر أحمد بن محمد بن إسحق السني قراءة عليه في بيته ، قال : ، أنبئنا : الإمام أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي (ر) ، قال : ، أنبئنا : أبو داود ، قال : ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، قال : ، أنبئنا : إسرائيل ، عن أبي إسحق ، عن أبي ميسرة ، عن عمر (ر) قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في البقرة فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فكإن منادي رسول الله (ص) : إذا أقام الصلاة نادى : لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في المائدة فدعي عمر فقرئت عليه ، فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال عمر (ر) : إنتهينا إنتهينا.

 


 

البيهقي – السنن الكبرى – كتاب السرقة

 

15877 – أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ : أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا : أحمد بن مهران بن خالد ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، أنبأ : إسرائيل ، ح وأخبرنا : أبو علي الروذباري ، أنبأ : أبوبكر بن داسة ، ثنا : أبو داود ، ثنا : عباد بن موسى الختلي ، ثنا : إسماعيل بن جعفر ، عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن عمرو عن عمر بن الخطاب (ر) قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر (ر) : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت الآية التي في البقرة : يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما أثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ، قال : فدعي عمر (ر) فقرئت عليه ، قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت الآية التي في النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فكإن منادي رسول الله (ص) : إذا أقيمت الصلاة ينادي : أن لا يقربن الصلاة سكران ، فدعي عمر (ر) فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت هذه الآية : فهل أنتم منتهون ، قال عمر (ر) : إنتهينا ، هذا لفظ حديث إسماعيل بن جعفر ، وفي رواية عبيد الله ، قال : ، عن أبي ميسرة وهو عمرو بن شرحبيل ، وقال : بياناً شافيا ، وقال : فنزلت التي في المائدة ، فدعي عمر (ر) فقرئت عليه ، فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال عمر (ر) : قد إنتهينا ، والباقي بمعناه.

 


 

النسائي – السنن الكبرى – كتاب الأشربة

 

3947 – أخبرنا : أبو داود سليمان بن سيف ، قال : ، أخبرنا : عبيد الله بن موسى قال : ، أخبرنا : إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة ، عن عمر قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في البقرة ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ، فكإن منادي رسول الله (ص) : إذا أقام الصلاة نادى : لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في المائدة ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال عمر : إنتهينا إنتهينا.

 


الطبري – جامع البيان – سورة المائدة

11385 – ذكر من قال ذلك ، حدثنا : هناد بن السري ، قال : ، ثنا : وكيع ، عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة ، قال : قال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، قال : فنزلت الآية التي في البقرة : يسألونك ، عن الخمر والميسر قل فيهما أثم كبير ومنافع للناس ، قال : فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في النساء : لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ، قال : وكان منادي النبي (ص) ينادي إذا حضرت الصلاة : لا يقربن الصلاة السكران ، قال : فدعي عمر ، فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، قال : فنزلت الآية التي في المائدة : يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس ، إلى قوله : فهل أنتم منتهون ، فلما إنتهى إلى قوله : فهل أنتم منتهون قال عمر : إنتهينا إنتهينا ، حدثنا : هناد قال : ، ثنا : إبن أبي زائدة قال : ، ثنا : أبي ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة قال : قال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فإنها تذهب بالعقل والمال ، ثم ذكر نحو حديث وكيع ، حدثنا : إبن وكيع قال : ، ثنا : أبو أسامة ، عن زكريا ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة قال : قال عمر بن الخطاب : اللهم بين لنا ، فذكر نحوه ، حدثنا : إبن وكيع قال : ، ثنا : أبي ، عن أبيه وإسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة ، عن عمر بن الخطاب ، مثله ، حدثنا : هناد قال : ، ثنا : يونس بن بكير قال : ، ثنا : زكريا بن أبي زائدة ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ميسرة ، عن عمر بن الخطاب ، مثله.


 

إبن شبة النميري – تاريخ المدينة – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 862 )

 

– موافقته في تحريم الخمر ، عن أبي ميسرة ، عن عمر بن الخطاب (ر) قال : لما نزل تحريم الخمر قال : اللهم بين لنا في الخمر بياناًً شافيا ، فنزلت هذه الآية التي في سورة البقرة : يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما أثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في سورة النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فكإن منادي رسول الله (ص) : إذا أقام الصلاة نادى : أن لا يقربن الصلاة سكران ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناًً شافيا ، فنزلت الآية التي في المائدة : يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فإجتنبوه لعلكم تفلحون إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكرالله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ، فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، فقال عمر : إنتهينا يا رب إنتهينا.

 


 

السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 252 )

 

– قوله تعالى : يسئلونك عن الخمر والميسر أخرج إبن أبي شيبة وأحمد وعبد بن حميد وأبوداود والترمذي وصححه والنسائي وأبويعلي وإبن جرير وإبن المنذر وإبن أبي حاتم والنحاس فيناسخه وأبو الشيخ وإبن مردويه والحاكم وصححه والبيهقي والضياء المقدسي في المختارة ، عن عمر : إنه قال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا فإنها تذهب المال والعقل فنزلت : يسئلونك عن الخمر والميسر ، التي في سورة البقرة فدعى عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في سورة النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فكإن منادي رسول الله (ص) : إذا أقام الصلاة نادى أن لا يقربن الصلاة سكران فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافيا ، فنزلت الآية التي في المائدة فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ : فهل أنتم منتهون ، قال عمر : إنتهينا إنتهينا.

 


 

السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 315 )

 

وأخرج إبن المنذر ، عن سعيد بن جبير قال : لما نزلت في البقرة : يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما أثم كبير ومنافع للناس ، شربها قوم لقوله : منافع للناس ، وتركها قوم لقوله : إثم كبير ، منهم عثمان بن مظعون حتى نزلت الآية التي في النساء : لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، فتركها قوم وشربها قوم يتركونها بالنهار حين الصلاة ويشربونها بالليل حتى نزلت الآية التي في المائدة : إنما الخمر والميسر ، الآية ، قال عمر : أقرنت بالميسر والأنصاب والأزلام بعداًً لك وسحقاًً ، فتركها الناس ووقع في صدور أناس من الناس منها فجعل قوم يمر بالراوية من الخمر فتخرق فيمر بها أصحابها فيقولون : قد كنا نكرمك ، عن هذا المصرع وقالوا : ما حرم علينا شئ أشد من الخمر حتى جعل الرجل يلقى صاحبه فيقول : إن في نفسي شيئاًً فيقول له صاحبه : لعلك تذكر الخمر فيقول : نعم فيقول : إن في نفسي مثل ما في نفسك حتى ذكر ذلك قوم وإجتمعوا فيه فقالوا : كيف نتكلم ورسول الله (ص) شاهد وخافوا أن ينزل فيهم فأتوا رسول الله (ص) وقد أعدوا له حجة فقالوا : أرئيت حمزة بن عبد المطلب ومصعب بن عمير وعبدالله بن جحش أليسوا في الجنة قال : بلى ، قالوا : أليسوا قد مضوا وهم يشربون الخمر فحرم علينا شئ دخلوا الجنة وهم يشربونه ، فقال : قد سمع الله ما قلتم فإن شاء أجابكم فأنزل الله : إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ، قالوا : إنتهينا ونزل في الذين ذكروا حمزة وأصحابه ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا الآية.

 


 

السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 318 )

 

وأخرج إبن المنذر ، عن محمد بن كعب القرظي ، قال : نزلت أربع آيات في تحريم الخمر أولهن التي في البقرة ثم نزلت الثانية ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسناًً ، ثم أنزلت التي في النساء بينا رسول الله (ص) يصلي بعض الصلوات إذ غنى سكران خلفه فأنزل الله : لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ، الآية فشربها طائفة من الناس وتركها طائفة ، ثم نزلت الرابعة التي في المائدة فقال عمر بن الخطاب : إنتهينا يا ربنا!.