عبد الله السكير الملقب بالحمار

Hits: 106

 

عدد الروايات : ( 7 )ا روايات

  

 

صحيح البخاري كتاب الحدود – باب ما يكره من لعن شارب الخمر وإنه ليس بخارج من الملة

 

6398 – حدثنا : يحيى بن بكير ، حدثني : الليث قال : حدثني خالد بن يزيد ، عن سعيد بن أبي هلال ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر بن الخطاب : أن رجلاً على عهد النبي (ص) كان إسمه عبد الله وكان يلقب حماراً ، وكان يضحك رسول الله (ص) ، وكان النبي (ص) قد جلده في الشراب فأتي به يوماً فأمر به فجلد ، فقال رجل من القوم : اللهم العنه ما أكثر ما يؤتى به فقال النبي (ص) : لا تلعنوه فوالله ما علمت إنه يحب الله ورسوله.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=24&PID=6501

 


 

إبن حجر فتح الباري شرح صحيح البخاري – كتاب الحدود – باب الضرب بالجريد والنعال – رقم الصفحة : ( 69 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– قوله : أتي النبي (ص) برجل قد شرب : في الرواية التي في الباب الذي يليه : بسكران وهذا الرجل يحتمل أن يفسر بعبد الله الذي كان يلقب حماراً ، المذكور في الباب الذي بعده من حديث عمر ، ويحتمل أن يفسر بإبن النعيمان ، والأول أقرب لأن في قصته : فقال رجل من القوم اللهم العنه ، ونحوه في قصة المذكور في حديث أبي هريرة لكن لفظه : قال بعض القوم أخزاك الله …..

– ولعبد الرزاق بسند صحيح ، عن عبيد بن عمير أحد كبار التابعين : كان الذي يشرب الخمر في عهد رسول الله (ص) وأبي بكر وبعض إمارة عمر يضربونه بأيديهم ونعالهم ويصكونه.

– قوله : قال بعض القوم في الرواية الآتية : فقال رجل وهذا الرجل هو عمر بن الخطاب إن كانت هذه القصة متحدة مع حديث عمر في قصة حمار كما سأبينه.

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&TOCID=3738&BookID=33&PID=12418

 


 

إبن حجر فتح الباري شرح صحيح البخاري – كتاب الحدود – باب ما يكره من لعن شارب الخمر وإنه ليس بخارج من الملة – رقم الصفحة : ( 79/80 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– قوله : إن رجلا كان على عهد النبي (ص) كان اسمه عبد الله وكان يلقب حماراً : ذكر الواقدي في غزوة خيبر من مغازيه ، عن عبد الحميد بن جعفر عن أبيه قال : ووجد في حصن الصعب بن معاذ فذكر ما وجد من الثياب وغيرها إلى أن قال : وزقاق خمر فأريقت ، وشرب يومئذ من تلك الخمر رجل يقال له : عبد الله الحمار ، وهو باسم الحيوان المشهور ، وقد وقع في حديث الباب أن الأول اسمه والثاني لقبه ، وجوز إبن عبد البر أنه إبن النعيمان المبهم في حديث عقبة بن الحارث ، فقال في ترجمة النعيمان : كان رجلا صالحاً ، وكان له إبن إنهمك في الشراب ، فجلده النبي (ص) فعلى هذا يكون كل من النعيمان وولده عبد الله جلد في الشرب.

 

– وفيه ما يدل على نسخ الأمر الوارد بقتل شارب الخمر إذا تكرر منه إلى الرابعة أو الخامسة ، فقد ذكر إبن عبد البر أنه أتي به أكثر من خمسين مرة.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&TOCID=3738&BookID=33&PID=12424

 


 

إبن حجر – الإصابة – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 102 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

1818 : حمار بكسر أوله وتخفيف ثانيه وآخره راء بإسم الحيوان المشهور ، روى البخاري من طريق زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر قال : كان رجل يسمى عبد الله ويلقب حماراً وكان يضحك رسول الله (ص) الحديث ، وفيه أنه (ص) قال : لا تلعنه فإنه يحب الله ورسوله …… وروى أبو بكر المروزي في مسند أبي بكر له من طريق زيد بن أسلم أن عبد الله المعروف بحمار شرب في عهد عمر فأمر به عمر الزبير وعثمان فجلداه ، الحديث.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-9767#page-793

لا يمكن تصفح هذا الرابط الاّ عن طريق فاير فوكس أو كروم

 


 

إبن عبدالبر الإستيعاب في معرفة الأصحاب – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 1002 ) – رقم : ( 1687 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

عبد الله يلقب حماراً له صحبة ، يعد في أهل المدينة حديثه عند زيد ابن أسلم عن أبيه.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-12288#page-992

لا يمكن تصفح هذا الرابط الاّ عن طريق فاير فوكس أو كروم

 


 

إبن الأثير أسد الغابة في معرفة الصحابة – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 45 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

1243 : ( حمار ) آخره راء ، قال إبن مأكولا : حمار رجل من الصحابة وإسمه عبد الله ، روى ذلك زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر بن الخطاب (ر) ، أخبرنا : أبو الفضل المنصور بن أبي الحسن بن أبي عبد الله المخزومي بإسناده إلى أحمد بن علي إبن المثنى ، قال حدثنا : محمد بن نمير ، أخبرنا : أبى ، أخبرنا : هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر : أن رجلا كان يلقب حماراً وكان يهدى للنبي (ص) العكة من السمن والعكة من العسل فإذا جاء صاحبها يتقاضاه جاء به إلى النبي (ص) فقال : يا رسول الله أعط هذا ثمن متاعه فما يزيد رسول الله (ص) على أن يبتسم ويأمر به فيعطى فجئ به يوما إلى رسول الله (ص) وقد شرب الخمر ، فقال رجل : اللهم العنه ما أكثر ما يؤتى به رسول الله (ص) ، فقال رسول الله (ص) لا تلعنوه فإنه يحب الله ورسوله.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-23700#page-516

http://shamela.ws/browse.php/book-23700#page-517

لا يمكن تصفح هذا الرابط الاّ عن طريق فاير فوكس أو كروم

 


 

إبن الأثير أسد الغابة في معرفة الصحابة – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 145/146 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

2902 : ( د ع ) عبد الله : يلقب حماراً ، كان صاحب مزاح يضحك النبي (ص) ويهدي إليه.

 

– عن عمر بن الخطاب (ر) : أن رجلاً كان على عهد رسول اللّه (ص) ، وكان إسمه عبد اللّه ، وكان يلقب حمارًا ، كان يضحك رسول اللّه (ص) ، وكان النبي (ص) جلده في الشراب …

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-23700#page-1198

لا يمكن تصفح هذا الرابط الاّ عن طريق فاير فوكس أو كروم