الى أولئك الذين يثيرون الذعر في قلوب الناس من خلال ترويعهم وتخويفهم ان الامام جاء ليقتل ويحارب وفلان عدوه وفلان يقاتله  . انكم تقترفون الفعل الخطأ وتنفرون الناس فالامام بشرى وفرحة للناس وليس نقمة وعذابا الا على اعداء الله عز وجل من الظالمين والمعاندين ودعاة الباطل الذين يدعون الناس الى عدم اتباع النبي وآله من اتباع غيرهم او ترك الدين

سيكون كما كان اجداده محمد وآله صلوات الله وسلامه عليهم , رحمة للعالمين لمن كف سيفه ولم يكن للحق حربا , وسيكون جهاده كجهاد النبي محمد والامام علي والامام الحسن والامام الحسين وبقية اهل البيت
هذه فقط حتى لا يخلط خالط ويقول كما قال المبطلون ان الامام لا يقاتل لله عدوا ولا يحارب ظالما

بشروا الناس بظهوره ولا تنفروا ولا تجعلوا اسم الامام ضحية لخلافاتكم الشخصية واحقادكم ومقاييسكم الظالمة فقد وضعتم اسم الامام على كل خلاف عندكم حتى جعلتم اسم الامام حالة من التهديد لكل من لا تحبون وما تكره نفسياتكم

رسول الله كان يقول ابشركم بالمهدي , وانتم بخلافاتكم واحقادكم صرتم تهددون الناس باسم الامام
==========================
عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلزال يملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض تمام الخبر


سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول على المنبر: إن المهدي من عترتي من أهل بيتي يخرج في آخر الزمان تنزل له السماء قطرها وتخرج له الأرض بذرها فيملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملأها القوم ظلما وجورا

بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج ٥١ – الصفحة ٧٤
==========================

هو بشرى لكل الناس عدا الذين اختاروا عداء الله عز وجل وعداوة النبي وآله

سيكون رحمة للشيعي الحقيقي وهداية للشيعي التائه والمخالف الذي ولد وترعرع في بيئة غير بيئة النبي وآله صلوات الله وسلامه عليهم

لن يكون كما تتمنى احقادنا الشخصية ان يقتل ويحارب كل من لا نحب او من يخالفنا في سياسة او فقه او راي او قضية

وقد كان الامام علي عليه السلام يبشر برحمته قائلا
==============================

قال امير المؤمنين علي ع : أوسعكم كهفا و أكثركم علما و أوصلكم رحما اللهم فاجعل بعثه خروجا من الغمة و اجمع به شمل الأمة فإن خار الله لك فاعزم و لا تنثن عنه إن وفقت له و لا تجوزن عنه إن هديت إليه هاه و- (وأومأ بيده إلى صدره شوقا إلى رؤيته).

الغيبة للنعماني باب 13 الحديث الاول..203

================================================

فهل بشرت الناس بظهور الامام ام كنت بكلماتك من حيث تشعر او لا تشعر تبث الهلع بقلوبهم ؟