إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سند حديث ذم الرافضة في كتب اهل الخلاف !

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    سند حديث ذم الرافضة في كتب اهل الخلاف !


    بسم الله الرحمن الرحيم..
    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


    يروي اهل الخلاف حديثاً يزعمون انه عن رسول الله صلى الله عليه وآله في ذم الرافضة. وهم يحتجون به علينا من كتبهم !!
    فسننظر اليوم في ما مدى صحة وإعتمادية هذا الحديث من كتبهم. فإليكم الحديث اولاً ..







    سوَّار بن مصعب الهمداني عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري عن أم سلمة (رضوان الله عليها) قالت : ( كانت ليلتي ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم عندي ، فأتته فاطمة (عليها الصلاة والسلام)، فسبقها (امير المؤمنين)علي عليه الصلاة والسلام، فقال له النبي صلى الله عليه (وآله)وسلم : يا علي ! أنت وأصحابك في الجنة ، ألا إنه ممن يزعم أنه يحبك أقوام يرفضون الإسلام ثم يلفظونه ، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، لهم نبز ، يقال لهم الرافضة ، فإن أدركتهم فجاهدهم فإنهم مشركون . قلت : يا رسول الله ما العلامة فيهم ؟ قال : لا يشهدون جمعة ولا جماعة ، ويطعنون على السلف الأول )







    ونجيبهم :
    1- إن هذا الحديث في كتبهم فلايصح الإحتجاج بكتب غير معتبرة لدى الطرف الآخر.. وهذه من أساسيات وبديهيات الحوار.


    2- يعتمد أهل الخلاف على السند في قبول أو رد الحديث
    فإليكم قول علمائهم في سند هذا الحديث :

    &- الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن عطية إلا سوار بن مصعب .
    &- ابن الجوزي : "وهذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    &- الثوري وهشيم وأحمد ويحيى : ضعفوا عطية .
    &- أحمد ويحيى : قالا في سوَّار/ متروك
    &-الألباني: في "السلسلة الضعيفة" (5590) : موضوع .


    نستنتج / سند الحديث مابين متروك وضعيف ولايصح وموضوع !
    وهنا يكون الإحتجاج بالحديث باطل ، 1- لبطلان السند. وعدم إعتباره عند علماء اهل الخلاف في الدرجة الأولى . ناهيك عن عدم إعتباريته لدى الشيعة كونه ليس من كتبهم العقائدية الإحتجاجية الملزمة لهم.
    وهنا على المخالف ان لايبني على هذا الحديث عقيدة كونه حديث ضعيف وباطل.
    وبالتالي هو مكذوب عن رسول الله صلى الله عليه وآله..
    وللتذكير فقط فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله قوله :
    "من كذب عليه متعمداً فليتبواء مقعده من النار "



    مصدر الحديث الرئيسي :
    {
    الطبراني - المعجم الأوسط - (6/354) } & { الخطيب - تاريخ بغداد - (12/358) } & { ابن الجوزي - العلل المتناهية- (1/167) }

    مصدر الحديث المذكور في الإستنتاج :
    { صحيح ابن ماجه - ج 1 - ص 11}

    لايحبك الا مؤمن ولايبغضك الا منافق او ابن حيضة.
يعمل...
X