علم الغيب عند عمر

حَدَّثَنِي مَالِك عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَالَ لِرَجُلٍ :مَا اسْمُكَ .؟
فَقَالَ جَمْرَةُ
 فَقَالَ ابْنُ مَنْ؟
 فَقَالَ ابْنُ شِهَابٍ.
 قَالَ مِمَّنْ ؟
 قَالَ مِنْ الْحُرَقَةِ
قَالَ أَيْنَ مَسْكَنُكَ ؟
قَالَ بِحَرَّةِ النَّارِ .
قَالَ بِأَيِّهَا .؟
قَالَ بِذَاتِ لَظًى .
قَالَ عُمَرُ : أَدْرِكْ أَهْلَكَ فَقَدْ احْتَرَقُوا
 قَالَ فَكَانَ كَمَا قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ..
{ الموطأ المؤلف : مالك بن أنس المحقق : محمد مصطفى الأعظمي الناشر : مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان الطبعة : الاولى 1425هـ – 2004م عدد الأجزاء : 8 مصدر الكتاب : موقع الإسلام (5/ 1418)ح3570 }.

Read more

ابوبكر يضرب عائشه لتطاولها على رسول الله

سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي
المؤلف : العصامي
( الْبَاب الرَّابِع من الْمَقْصد الثَّانِي)
(فِي ذكر أَزوَاجه الطاهرات أُمَّهَات الْمُؤمنِينَ وسراريه)
الجزء 1 الصفحة 445
(( .. وروى ابْن عَسَاكِر عَنْهَا أَنه كَانَ بَينهَا وَبَين رَسُول الله كَلَام فَقَالَ لَهَا من ترْضينَ بيني وَبَيْنك اترضين بعمر بن الْخطاب قَالَت لَا عمر فظ غليظ قَالَ عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام أترضين بأبيك بَين وَبَيْنك قَالَت نعم فَبعث إِلَيْهِ رَسُول الله فَقَالَ إِن هَذِه من أمرهَا كَذَا وَمن أمرهَا كَذَا قَالَت فَقلت اتَّقِ الله وَلَا تقل إِلَّا حَقًا قَالَت فَرفع أَبُو بكر يَده فرثم أنفي وَقَالَ أَنْت لَا أم لَك يَا ابْنة أم رُومَان تَقُولِينَ الْحق أَنْت وابوك وَلَا يَقُوله فابتدرني منخراي كَأَنَّهُمَا عزلاوان فَقَالَ رَسُول الله إِنَّا لم نَدعك لهَذَا قَالَت ثمَّ قَامَ إِلَى جَرِيدَة فِي الْبَيْت وَجعل يضربني بهَا فوليت هاربة مِنْهُ فلزقت برَسُول الله فَقَالَ أَقْسَمت عَلَيْك لما خرجت فَإنَّا لم نَدعك لهَذَا فَلَمَّا خرج قُمْت فتنحيت عَن رَسُول الله فَقَالَ ادني مني فأبيت أَن أفعل فَتَبَسَّمَ رَسُول الله وَقَالَ لَهَا لقد كنت من قبل شَدِيدَة اللصوق لي بظهري وروى مُسلم وَالنَّسَائِيّ وَالدَّارَقُطْنِيّ عَنْهَا قَالَت قَالَ لي رَسُول الله إِنِّي لأعْلم إِذا كنت عَليّ راضية وَإِذا كنت عَليّ غَضبى قَالَت فَقلت بِمَ تعلم ذَلِك يَا رَسُول الله قَالَ إِذا كنت راضية عَلَيْهِ قلت لَا وَرب مُحَمَّد وَإِذا كنت غَضبى قلت لَا وَرب إِبْرَاهِيم قلت صدقت يَا رَسُول الله مَا أَهجر إِلَّا اسْمك ..)) انتهى
____________________

سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد – محمد بن يوسف الصالحي الشامي – الجزء 11 الصفحة 173 الشاملة
(( .. على النبي – صلى الله عليه وسلم – فسمع عائشة وهي رافعة صوتها على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأذن له فدخل فقال: يابنة أم رومان وتناولها، أترفعين صوتك على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال فحال النبي – صلى الله عليه وسلم – بينه وبينها، قال: فلما خرج أبو بكر جعل النبي صلى الله عليه وسلم – يقول لها…يترضاها: ألا ترين أني قد حلت بين الرجل وبينك، قال: ثم جاء أبو بكر فاستأذن عليه فوجده يضاحكها قال: فأذن له فدخل، فقال له أبو بكر: يا رسول الله أشر كاني سلمكما كما أشر كتماني في حربكما.
وروي ابن عساكر عن عائشة – رضي الله تعالى عنها – أنه كان بينها وبين رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كلام، فقال لها: من ترضين بيني وبينك ؟ أترضين بعمر بن الخطاب ؟ قالت: لا، عمر فظ غليظ، قال – صلى الله عليه وسلم -: ” أترضين بأبيك بيني وبينك ؟ قالت: نعم، فبعث إليه رسول الله – صلى الله عليه وسلم فقال: إن هذه من أمرها كذا ومن أمرها كذا قالت: فقلت: اتق الله، ولا تقل إلا حقا ! قالت: فرفع أبو بكر يده فرشم أنفي، وقال: أنت لا أم لك يابنة أم رومان تقولين الحق أنت وأبوك ولا يقوله رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فابتذر منخري كأنهما عزلاوان فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: إن لم ندعك لهذا ! قالت: ثم قام إلى جريدة في البيت فجعل يضربني بها، فوليت هاربة منه فلزقت برسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال – صلى الله عليه وسلم – أقسمت عليك لما خرجت فإنا لم ندعك لهذا، فلما خرج قمت فتنحيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، فقال: ادني فأبيت أن أفعل فتبسم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقال لها: لقد كنت من قبل شديدة اللصوق لي بظهري.
وروى مسلم والنسائي والدارقطني عنها – رضي الله تعالى عنها – قالت: قال لي رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: إني لاعلم إذا كنت علي راضية، وإذا كنت علي غاضبة ! فقلت: بم تعلم يا رسول الله، قال: إذا كنت عني راضية، قلت: لا ورب محمد، وإذا كنت علي غضبى قلت: لا ورب إبراهيم، قلت: صدقت يا رسول الله، ما أهجر إلا اسمك…)) انتهى

 

__________________

 

 

 




_________________

 

و أيضاً ذكر الخبر في السمط الثمين للطبري الصفحة 72 – 75 و هذه

 

الوثائق مع المقدمة و فيها أكد المحقق على أن الكتاب معتمد و محقق بشكل ممتاز .. و أن هذا الكتاب يعمد له الكثير من العلماء و بات مرجعاً لهم ..

 

 

 


 


 

 

Read more

عمر وابابكر يرفعان اصواتهما في حظرة النبي فتنزل آيه رادعة

صحيح البخاري – كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ – سُورَةُ الْحُجُرَاتِ – بَاب إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ
4566 حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ عَنْ ابْنِ جُرَيْجٍ قَالَ أَخْبَرَنِي ابْنُ أَبِي مُلَيْكَةَ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الزُّبَيْرِ أَخْبَرَهُمْ أَنَّهُ قَدِمَ رَكْبٌ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ أَمِّرْ الْقَعْقَاعَ بْنَ مَعْبَدٍ وَقَالَ عُمَرُ بَلْ أَمِّرْ الْأَقْرَعَ بْنَ حَابِسٍ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ مَا أَرَدْتَ إِلَى أَوْ إِلَّا خِلَافِي فَقَالَ عُمَرُ مَا أَرَدْتُ خِلَافَكَ فَتَمَارَيَا حَتَّى ارْتَفَعَتْ أَصْوَاتُهُمَا فَنَزَلَ فِي ذَلِكَ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ حَتَّى انْقَضَتْ الْآيَةُ

Read more

حملت كل النخيل الا نخلة عمر

مسند أحمد بن حنبل – بتعليق شعيب الأرنؤوط الجزء 5 الصفحة 345 شاملة
23047 – حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا زيد بن الحباب حدثني حسين حدثني عبد الله بن بريدة قال سمعت بريدة يقول : جاء سلمان إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم حين قدم المدينة بمائدة عليها رطب فوضعها بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما هذا يا سلمان قال صدقة عليك وعلى أصحابك قال أرفعها فانا لا نأكل الصدقة فرفعها فجاء من الغد بمثله فوضعه بين يديه يحمله فقال ما هذا يا سلمان فقال هدية لك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأصحابه ابسطوا فنظر إلى الخاتم الذي على ظهر رسول الله صلى الله عليه و سلم فآمن به وكان لليهود فاشتراه رسول الله صلى الله عليه و سلم بكذا وكذا درهما وعلى ان يغرس نخلا فيعمل سلمان فيها حتى يطعم قال فغرس رسول الله صلى الله عليه و سلم النخل الا نخلة واحدة غرسها عمر فحملت النخل من عامها ولم تحمل النخلة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما شأن هذه قال عمر أنا غرستها يا رسول الله قال فنزعها رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم غرسها فحملت من عامها
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده قوي

Read more

عمر يظرب امراءه مسلمه حتى يسقط خمارها

مصنف عبد الرزاق ( ج 3 ص 556 )
6681 – عن ابن عيينة (ثقة حافظ)، عن عمرو بن دينار (ثقة ثبت) قال: لما مات خالد بن الوليد اجتمع في بيت ميمونة نساء يبكين، فجاء عمر ومعه ابن عباس ومعه الدرة، فقال: «يا أبا عبد الله ادخل على أم المؤمنين فأمرها فلتحتجب، وأخرجهن علي» قال: فجعل يخرجهن عليه وهو يضربهن بالدرة، فسقط خمار امرأة منهن فقالوا: يا أمير المؤمنين خمارها، فقال: «دعوها ولا حرمة لها». كان معمر يعجب من قوله «لا حرمة لها»

Read more

عمر ينفي شخصاً من بلده لانه كان وسيماً

أنساب الأشراف للبلاذري ( ج 10 ص 334 )
حدثنا محمد بن سعد(صدوق حسن الحديث وقد وثق)، ثنا عمرو بن عاصم (صدوق حسن الحديث)(1)، ثنا داود بن أبي الفرات(ثقة) عن عبد الله بن بريدة الأسلمي(ثقة) قال: بينما عمر يعس ذات ليلة إذ سمع امرأة تقول.
هل من سبيل إلى خمر فأشربها أم هل سبيل إلى نصر بن حجاج
فلما أصبح عمر سأل عنه فقيل هو نصر بن الحجاج بن علاط السلمي، فأرسل إليه فأتاه فإذا هو أحسن الناس شعرا، وأصبحهم وجها، فأمره عمر أن يعتم ففعل فازداد حسنا، فقال عمر: أما والذي نفسي بيده لا تجامعني بأرض أنابها وأمر له بما يصلحه وسيره إلى البصرة.

Read more

عمر يستبدل سنة رسول الله بسنته في زواج المتعة

عن محمد بن عبد الله: إنه سمع سعد بن أبي وقاص والضحاك بن قيس عام حج معاوية بن أبي سفيان وهما يذكران التمتع بالعمرة إلى الحج فقال الضحاك: لا يصنع ذلك إلا من جهل أمر الله تعالى. فقال سعد: بئسما قلت: يا ابن أخي. قال الضحاك. فإن عمر بن الخطاب نهى عن ذلك. قال سعد: قد صنعها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصنعناها معه.

الموطأ لمالك 1 ص 148، كتاب الأم للشافعي 7 ص 199، سنن النسائي 5 ص 52، صحيح الترمذي 1 ص 157، فقال: هذا حديث صحيح. أحكام القرآن للجصاص 1 ص 335، سنن البيهقي 5 ص 17، تفسير القرطبي 2 ص 365

Read more

عمر يتناول النبيذ في غزوته

عن أبي وائل قال : غزوت مع عمر الشام فنزلنا منزلاً فجاء دهقان يستدل على أمير المؤمنين حتى أتاه ، فلما رأى الدهقان عمر سجد فقال عمر : ما هذا السجود ؟ فقال : هكذا نفعل بالملوك ، فقال عمر : أسجد لربك الذي خلقك ، فقال : يا أمير المؤمنين ! إني قد صنعت لك طعاماً فأتني ، فقال عمر : هل في بيتك تصاوير العجم ! قال : نعم ، قال : لا حاجة لي في بيتك ولكن انطلق فابعث لنا بلون من الطعام ولا تزدنا عليه فانطلق فبعث إليه بطعام فأكل منه ، *ثم قال عمر لغلامه : هل في إداوتك شئ من ذلك النبيذ ، قال : نعم ، فأتاه فصبه في إناء ثم شمه فوجده منكر الريح فصب عليه ماء ثم شمه فوجده منكر الريح فصب عليه الماء ثلاث مرات ثم شربه ثم قال : إذا رابكم من شرابكم شئ فافعلوا به هكذا*.
{كنز العمال / ج: 12 ص: 630}

Read more