عمر يأتي النساء في المحيض

 

عدد الروايات : ( 5 ) رواية

 

إبن حجرالمطالب العالية كتاب الحيض

 

225 وقال إسحاق : ، أخبرنا : بقية بن الوليد ، ثنا : الأوزاعي ، حدثني : يزيد بن أبي مالك ، عن إبن زيد بن الخطاب ، عن عمر بن الخطاب (ر) ، أنه كانت له إمرأة تكره الرجال ، فكان كلما أرادها إعتلت بالحيضة ، فظن أنها كاذبة فأتاها فوجدها صادقة ، فأتى النبي (ص) فأمره أن يتصدق بخمس دينار ، حديث حسن ، وأخبرنا : عيسى بن يونس ، ثنا : زيد بن عبد الحميد ، من ولد زيد بن الخطاب ، عن أبيه ، قال : إن عمر بن الخطاب (ر) كانت له إمرأة فذكر مثله.

 


 

إبن حجرالمطالب العالية كتاب الحيض

 

226 – وقال الحارث : ، حدثنا : الحكم بن موسى ، ثنا : عيسى بن يونس ، فذكره ، لكن لفظه : أن عمر (ر) أتى جارية له ، فقالت : إني حائض ، فوقع بها فوجدها حائضاً ، فأتى النبي (ص) فذكر ذلك له ، فقال : يغفر الله : يا أبا حفص ، تصدق بنصف دينار.

 


 

البيهقي – السنن الكبرى – الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 316 )

 

1412 أخبرنا : أبو علي الروذباري ، أنبأ : أبوبكر بن داسة ، ثنا : أبو داود السجستاني ، وروى الأوزاعي ، عن يزيد بن أبي مالك ، عن عبد الحميد بن عبد الرحمن ، أظنه ، عن عمر بن الخطاب (ر) ، عن النبي (ص) قال : أمره أن يتصدق بخمسي دينار ، وهذا إختلاف ثالث في إسناده ومتنه رواه إسحاق الحنظلي ، عن بقية بن الوليد ، عن الأوزاعي بهذا الإسناد ، عن عمر بن الخطاب (ر) : أنه كانت له إمرأة تكره الرجال فكان كلما أرادها إعتلت له بالحيضة فظن أنها كاذبة فأتاها فوجدها صادقة ، فأتى النبي (ص) فأمره أن يتصدق بخمسي دينار وكذلك رواه إسحاق ، عن عيسى بن يونس ، عن زيد بن عبد الحميد ، عن أبيه : أن عمر بن الخطاب (ر) كانت له إمرأة فذكره وهو منقطع بين عبد الحميد وعمر.

 


 

المتقي الهندي – كنز العمال – الجزء : ( 16 ) – رقم الصفحة : ( 565 )

 

45888 – عن عمر بن الخطاب قال :‏ إنه كان له إمرأة تكره الرجال ، فكان كلما أرادها إعتلت له بالحيضة ، فظن أنها كاذبة فوجدها صادقة ، فأتي النبي (ص) فأمره أن يتصدق بخمسين ديناراً‏.

 

45889 – عن عمر : أنه أتى جارية له ، فقالت : إني حائض ، فوقع بها فوجدها حائضاً ، فأتى النبي (ص) فذكر له ذلك ، فقال :‏ يغفر الله لك يا أبا حفص‏!‏ تصدق بنصف دينار.