تفسير ﻭَﺍﻟﺴَّﺎﺑِﻘُﻮﻥَ ﺍﻷ‌َﻭَّﻟُﻮﻥَ ﻣِﻦَ ﺍﻟْﻤُﻬَﺎﺟِﺮِﻳﻦَ ﻭَﺍﻷ‌َﻧﺼَﺎﺭِ

 

 

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

 

ا﴿ ﻭَﺍﻟﺴَّﺎﺑِﻘُﻮﻥَ ﺍﻷ‌َﻭَّﻟُﻮﻥَ ﻣِﻦَ ﺍﻟْﻤُﻬَﺎﺟِﺮِﻳﻦَ ﻭَﺍﻷ‌َﻧﺼَﺎﺭِ ﻭَﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺍﺗَّﺒَﻌُﻮﻫُﻢْ ﺑِﺈِﺣْﺴَﺎﻥٍ ﺭَﺿِﻲَ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻨْﻬُﻢْ ﻭَﺭَﺿُﻮﺍ ﻋَﻨْﻪُ ﻭَﺃَﻋَﺪَّ ﻟَﻬُﻢْ ﺟَﻨَّﺎﺕٍ ﺗَﺠْﺮِﻱ ﺗَﺤْﺘَﻬَﺎ ﺍﻷ‌َﻧْﻬَﺎﺭُ ﺧَﺎﻟِﺪِﻳﻦَ ﻓِﻴﻬَﺎ ﺃَﺑَﺪًﺍ ﺫَﻟِﻚَ ﺍﻟْﻔَﻮْﺯُ ﺍﻟْﻌَﻈِﻴﻢُ  ا

 

صدق الله العلي العظيم

 

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم من الاولين والاخرين

دائما ما يناقشنا الوهابية ودائما ما يحتجون بهذه الآية لتبرير لكل مجرم جـريـمـه ولكل متمرد تـمرده , بقولهم ان الله رضي عنهم فلا مشكلة ان قتلوا 

 او اجرموا او سفكوا او زنوا او سرقوا او مهما فعلوا , فالله قد رضي عن تلك الجرائم او انها غابت عن عدل الله وحكمه ,, معاذ الله

اولا لو سألنا شيعة عائشة وعمر , عن تفسير الاية سنجد انهم هم لايعرفون تفسيرها

السابقون الاولون هم اول كم ؟؟؟  اول 10 اشخاص اسلموا, ام اول 100 شخص اسلموا

ستجد انهم لايعرفون وانما فقط  يقولون والسابقون الاولون من المهاجرين والانصار

ثانيا لو قلنا ان السابقون الاولون من المهاجرين هم الذين هاجروا ,, لا مشكلة

لكن الانصار كلهم امنوا مرة واحدة وناصروا الرسول

فمن هم السابقون الاولون من الانصار !!؟؟  هل كلهم سابقون اولون !!؟؟  هذا مضحك اصلا

ومن ضمن الانصار حسب التفسير السني لهذه الاية , الا وهو عبد الله بن ابي بن سلول

 الذي يعتبرونه كبير المنافقين ومعه الكثير من المنافقين الذين كانوا يؤيدونه

فاذا كان المعنى كل من قال انه آمن من المهاجرين والانصار فيكون سيدهم عبد الله بن سلول

من السابقين الاولين الذي رضي الله عنهم

 

فنحب ان نقول لهم ان السابقون الاولون هم السابقون الى فعل كل خير

هناك كثير من الناس ان سمع بفقير تجده يسابق الناس ليساعده

ان سمع بجهاد تجده في اول من يضحي بنفسه , في الصلاة تجده اتقى الناس , تجده اورع الناس

اشدهم ايمان

 ههؤلاء هم السابقون الاولون من المهاجرين والانصار , اي الذين هم سباقون لفعل كل خير

وليس اول من اسلموا , وكانها قضية ماراثون , اول من يسلم يفوز !!!؟

وايضا رب العالمين يقول

فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ , وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ , وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ

أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ , فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ , ثُلَّةٌ مِّنَ الأَوَّلِينَ , وَقَلِيلٌ مِّنَ الآخِرِينَ

صدق الله العلي العظيم

فهنا رب العالمين يقسم المؤمنين يوم القيامة الى 3 اقسام

اصحاب الميمنة وهم المؤمنون , اصحاب الجنة

والفئة الثانية اصحاب المشأمة والعياذ بالله ان نكون منهم او نحشر معهم , وهم اصحاب النار

والفئة الثالثة يقول الله فيهم انهم السابقون السابقون

هؤلاء هم الذين كانوا يسابقون الى رضى الله والى كل خير وكل تقوى وهم عباده الصالحون

 ثم يحددهم الله فيقول ثلة من الاولين ,, وقليل من الآخرين

اي انهم ليسوا فقط الصحابة او المهاجرين والانصار , انما السابقون من المهاجرين والانصار هم جزء من السابقون عند الله عز وجل

فيقول رب العالمين في آية اخرى

ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ

ويقول رب العالمين في آية  تحدد سبب تسمية رب العالمين لهم بالسابقين بقوله عز وجل

بسم الله الرحمن الرحيم

أُولَٰئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ

صدق الله العلي العظيم

 رب العالمين يقول ان الذين يسارعون في الخيرات , هم الذين يسميهم بالسابقين والى ذلك يدعونا رب العالمين عز وجل ان نكون منهم اذ يقول عز وجل

  • سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ

فلا يـأتي احد يهرج علينا بعد ذلك ويقول السابقون الاولون معناه هم الصحابة او ان الاية تبرر لجرائمهم

اعوذ بالله مما يتقولون على الله من اجل ان يدافعوا عن تلك الجرائم وعن افعال اولئك المجرمين

انما الامر يتعلق بمن يسابقون الى اعمال الخير والى مغفرة رب العالمين وهؤلاء لهم منزلة عند الله , واذ ذكر الله بعضهم من المهاجرين والانصار

الا ان السابقين الاولين ليسوا فقط في المهاجرين والانصار , انما هم من الاولين والاخرين , غير انهم ثلة من الاولين وقليل من الآخرين

اللهم بلغت , اللهم فاشهد

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم من الاولين والاخرين

ونسألكم الدعاء