عدد الروايات : ( 21 )

تعليق موقع الدرر السنية على هذا الحديث إنقر هنا

مسند أحمد – باقي مسند الأنصار – حديث أبي أمامة الباهلي

 

21758 – ‏حدثنا :‏ ‏أبو النضر ،‏ ‏حدثنا :‏ ‏الفرج ،‏ ‏حدثنا :‏ ‏لقمان بن عامر ‏، ‏قال : سمعت ‏ ‏أبا أمامة ،‏ ‏قال ‏قلت : يا نبي الله ما كان أول بدء أمرك ، قال ‏: ‏دعوة أبي ‏ ‏إبراهيم ،‏ ‏وبشرى ‏ ‏عيسى ،‏ ‏ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منها قصور ‏ ‏الشام.

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=30&PID=21233

 


 

الهيثمي – مجمع الزوائد – كتاب علامات النبوة – باب في أول أمره وشرح صدره أيضا (ص) –

الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 222 )

 

13842 – وعن أبي أمامة قال ‏:‏ قلت ‏:‏ يا رسول الله ما كان بدء أول أمرك‏؟‏ ، قال‏ :‏ ‏دعوة إبراهيم ، وبشرى عيسى ، ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منه قصور الشام‏ ،‏ رواه أحمد ، وإسناده حسن ، وله شواهد تقويه‏ ،‏ ورواه الطبراني‏.‏

 

الرابط:

http://www.al-eman.com/library/book/book-display.htm?id=125&indexId=89473&showContent=true#s4

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=2785&idfrom=13995&idto=13998&bookid=87&startno=1

 


 

الهيثمي – مجمع الزوائد – كتاب علامات النبوة – باب قدم نبوته (ص) –

الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 223 )

 

13847 – وفي رواية‏ :‏ ‏‏وبشارة عيسى قومه‏ : رواه أحمد بأسانيد والبزار والطبراني بنحوه وقال : سأحدثكم بتأويل ذلك دعوة إبراهيم دعا وإبعث فيهم رسولاً منهم ، وبشارة عيسى بن مريم قوله ومبشراً برسول يأتي من بعدي إسمه أحمد ، ورؤيا أمي التي رأت في منامها أنها وضعت نورا أضاءت منه قصور الشام ، وأحد أسانيد أحمد رجاله رجال الصحيح غير سعيد بن سويد وقد وثقه ابن حبان. >

 

الرابط:

http://www.al-eman.com/library/book/book-display.htm?id=125&indexId=89473&showContent=true#s4

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=2786&idfrom=13999&idto=14003&bookid=87&startno=0

 


 

الذهبي – سير أعلام النبلاء – السيرة النبوية – مولد النبي (ص) ونشأته – باب منه –

الجزء : ( 26 ) – رقم الصفحة : ( 47 )

 

وروينا بإسناد حسن – إن شاء الله – عن العرباض بن سارية ، أنه سمع النبي (ص) يقول : إني عبد الله وخاتم النبيين ، وإن آدم لمنجدل في طينته ، وسأخبركم عن ذلك : دعوة أبي إبراهيم ، وبشارة عيسى لي ، ورؤيا أمي التي رأت ، وإن أم رسول الله (ص) رأت حين وضعته نوراً أضاءت منه قصور الشام.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=60&ID=6187

 


 

مستدرك الحاكم – ومن كتاب آيات رسول الله (ص) التي في دلائل النبوة – ذكر شق صدره (ص) – رقم الحديث : ( 4288 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

4196 – حدثنا : أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي ، ثنا : عمان بن سعيد الدارمي ، ثنا : حيوة بن شريح الحضرمي ، ثنا : بقية بن الوليد ، حدثني : بحير ين سعيد عن خالد بن معدان عن عتبة بن عبد السلمي أن رجلاً سأل رسول الله (ص) كيف كان أول شأنك يا رسول الله ، ….. فقالا : لو أن أمته وزنت به لمال بهم ثم إنطلقا وتركاني وفرقت فرقاً شديداً ، ثم إنطلقت إلى أمي فأخبرتها بالذي رأيت فأشفقت أن يكون قد التبس بن ، فقالت : أعيذك بالله فرحلت بعيراً لها فجعلتني على الرحل وركبت خلفي حتى بلغنا أمي فقالت : أديت أمانتي وذمتي وحدثتها بالذي لقيت فلم يرعها ذلك ، فقالت : إنى رأيت خرج منى نور أضاءت منه قصور الشام ، هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4103&idto=4103&bk_no=74&ID=1799

 


 

إبن كثير – البداية والنهاية – كتاب سيرة رسول الله (ص) – باب مولد رسول الله (ص) – صفة مولده الشريف (ع) –

الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 383 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– والذي رجحه الواقدي وكاتبه الحافظ محمد بن سعد أنه (ع) توفي أبوه وهو جنين في بطن أمه وهذا أبلغ اليتم وأعلى مراتبه ، وقد تقدم في الحديث ،