قاتل الامام الحسين ثقة وصدوق ويروي الاحاديث عند مذهب اعداء اهل البيت

 

 

 

 

عدد الروايات : ( 33 )

 

إبن سعدالطبقات الكبرى الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 167 )

 

عمر بن سعد بن أبي وقاص بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة وأمه مارية بنت قيس بن معدي كرب بن أبي الكيسم بن السمط بن إمرئ القيس من كندة ، فولد عمر بن سعد حفصاً وحفصة وأمهما أم حفص وإسمها مريم بنت عامر بن أبي وقاص وعبد الله الأكبر وأمه أم ولد تدعى سلمى وعبد الرحمن الأصغر ، وأم عمرو وأمهما أم يحيى بنت عبد الله بن معدي كرب بن قيس بن معدي كرب من كندة وحمزة وعبد الرحمن ومحمداً ومغيرة لا عقب له وحمزة الأصغر وأمهم أم ولد ومحمداً الأصغر والمغيرة وعبد الله لأمهات أولاد وعبد الله الأصغر وأمه من كندة وأم يحيى وأم سلمة وأم كلثوم وحميدة وحفصة الصغرى وأم عمرو الصغرى وأم عبد الله لأمهات أولاد ، فكان عمر بن سعد بالكوفة قد إستعمله عبيد الله بن زياد على الري وهمذان وقطع معه بعثاً فلما قدم الحسين بن علي العراق أمر عبيد الله بن زياد عمر بن سعد : أن يسير إليه وبعث معه أربعة الآف من جنده ، وقال له :  إن هو خرج إلي ووضع يده في يدي وإلاّ فقاتله فأبى عمر عليه ، فقال : إن لم تفعل عزلتك ، عن عملك وهدمت دارك فأطاع بالخروج إلى الحسين فقاتله حتى قتل الحسين ، فلما غلب المختار بن أبي عبيد على الكوفة قتل عمر بن سعد وإبنه حفصاً.

 


 

إبن حجرتقريب التهذيب الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 717 )

 

4903عمر بن سعد بن أبي وقاص المدني نزيل الكوفة ، صدوق ولكن مقته الناس لكونه كان أميراً على الجيش الذين قتلوا الحسين بن علي ، من الثانية قتله المختار سنة خمس وستين أو بعدها ووهم من ذكره في الصحابة فقد جزم بن معين بأنه ولد يوم مات عمر بن الخطاب.

 


 

إبن الأثيرأسد الغابة الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 336 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– . وقتل عمر بن سعد بن أبي وقاص وهو كان أمير الجيش الذين قتلوا الحسين.

 


 

المناويفيض القدير الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 403 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

5390 – . قال الذهبي : ولم يخرجوه وما به شئ ، وقد خرج النسائي لعمر اهـ ، ومراده أنه من رواية عمر بن سعد بن أبي وقاص وقد خرج له النسائي ، لكن إنكسر عليه قوم قائلين : كيف يظن بقاتل الحسين أنه ثقة.

 


 

إبن حجرلسان الميزان الجزء : ( 7 ) – رقم الصفحة : ( 318 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

( 4183 ) عمر بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني نزيل الكوفة ، عن أبيه وعنه الزهري ، مقته الناس لكونه أميراً على الجيش الذى قتلوا الحسين بن علي (ر) ، قتله المختار سنة خمس وستين أو بعدها.

 


 

جار الله الزمخشريالفايق في غريب الحديث الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 190 )

م

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

،

جعجع : إبن زياد كتب إلى عمر بن سعد بن أبي وقاص : أن جعجع بالحسين ، جعجع أي أنزله بجعجاع ، وهو المكان الخشن الغليظ وهذا تمثيل لإلجائه إلى خطب شاق وإرهاقه ، وقيل : المراد إزعاجه لأن الجعجاع مناخ سوء لا يقر فيه صاحبه ، ومنه : جعجع الرجل : إذا قعد على غير طمأنينة.

 


 

الذهبيميزان الإعتدال الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 198 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

6116عمر بن سعد [ س ] بن أبي وقاص الزهري ، هو في نفسه غير متهم ، لكنه باشر قتال الحسين وفعل الأفاعيل.

 

روى شعبة ، عن أبي إسحاق ، عن العيزار إبن حريث ، عن عمر بن سعد ، فقام إليه رجل فقال : أما تخاف الله ؟ تروى ، عن عمر إبن سعد ، فبكى وقال : لا أعود.

 

وقال العجلى : روى عنه الناس ، تابعي ثقة.

 

وقال : أحمد إبن زهير : سألت إبن معين أعمر بن سعد ثقة ؟ ، فقال : كيف يكون من قتل الحسين ثقة ، قال خليفة : قتله المختار سنة خمس وستين.

 


 

أحمد بن حنبلالعلل الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 133 )

 

( 11 ) – حدثني : أبي قال : ، حدثنا : عبد الرزاق قال : ، أخبرنا : سعيد بن قماذين ، عن عثمان بن أبي سليمان قال : لما بعث المختار برأس عمر بن سعد بن أبي وقاص إلى المدينة إلقي بين يدي علي بن الحسين ، فخر ساجداًً.

 


 

العجليمعرفة الثقات الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 166 )

 

( 1343 ) : عمر بن سعد بن أبي وقاص مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه وهو الذي قتل الحسين قلت : كان أمير الجيش ولم يباشر قتله.

 


 

الرازيالجرح والتعديل الجزء : ( 6 ) – رقم الصفحة : ( 111 )

 

592 – عمر بن سعد بن أبي وقاص الزهري كوفى روى ، عن أبيه أسمعت أبي يقول ذلك ، قال أبو محمد : روى عنه العيزار بن حريث ، وأبو إسحاق الهمداني ، وأبوبكر بن حفص ، ويزيد بن أبي حبيب والمطلب بن عبد الله بن حنطب ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة ، نا : عبد الرحمن : ، أنا : أبوبكر بن أبي خيثمة فيما كتب إلى قال : سألت يحيى بن معين ، عن عمر بن سعد أثقة هو ؟ ، فقال : كيف يكون من قتل الحسين بن علي (ر) ثقة.

 


 

إبن عساكرتاريخ مدينة دمشق الجزء : ( 45 ) – رقم الصفحة : ( 41 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

عمر بن سعد بن أبي وقاص كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه ، وهو الذي قتل الحسين ، وقال في موض] ]>