النبي يلعن ابو سفيان ومعاوية ويزيد

 

 

 

 

 

( لعن الله القائد والراكب والسائق )

 

عدد الروايات : ( 5 )ا

 

الهيثمي – مجمع الزوائد – كتاب الإيمان – باب منه في المنافقين – الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 113 )

 

437 – وعن سفينة : أن النبي (ص) كان جالساًًً فمر رجل على بعير وبين يديه قائد وخلفه سائق ، فقال : لعن الله القائد والسائق والراكب ، رواه البزار ورجالة ثقات.

 

الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=90&idfrom=424&idto=445&bookid=87&startno=17

 


 

مسند البزار – البحر الزخار – ما أسند سفينة

 

3246 – حدثنا : السكن بن سعيد ، قال : نا : عبد الصمد ، قال : نا : أبي ، وحدثنا : حماد بن سلمة ، عن سعيد بن جمهان ، عن سفينة (ر) : أن النبي (ص) كان جالساًًً فمر رجل على بعير وبين يديه قائد وخلفه سائق ، فقال : لعن الله القائد والسائق والراكب.

 


 

تاريخ أبي الفداء – أحداث سنة مئتين وثلاثة وثمانون – ( 30 من 87 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– ورأى النبي (ص) أبا سفيان مقبلاًًً ومعاوية يقوده ويزيد أخو معاوية يسوق به ، فقال :‏ ‏‏لعن الله القائد والراكب والسائق‏ ، ‏وقد روى : أن أبا سفيان قال :‏ يا بني عبد مناف تلقفوهـا تلقف الكرة فما هناك جنة ولا نار‏.‏

 


 

الطبري – تاريخ الطبري – الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 185 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– ومنه قول الرسول (ع) وقد رآه مقبلاًً على حمار ومعاوية يقود به ويزيد إبنه يسوق به : لعن الله القائد والراكب والسائق.

 


 

إبن مزاحم المنقري – وقعة صفين – رقم الصفحة : ( 217 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– نصر ، عن عبد الغفار بن القاسم ، عن عدى بن ثابت ، عن البراء بن عازب قال : أقبل أبو سفيان ومعه معاوية ؟ ، فقال رسول الله (ص) : اللهم العن التابع والمتبوع ، اللهم عليك بالأقيعس ، فقال إبن البراء لأبيه : من الأقيعس ؟ ، قال : معاوية.

 


 

إبن مزاحم المنقري – وقعة صفين – رقم الصفحة : ( 220 )

 

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

 

– قال : وخرج من فج فنظر رسول الله إلى أبى سفيان وهو راكب ومعاوية وأخوه ، أحدهما قائد والآخر سائق ، فلما نظر إليهم رسول الله (ص) قال : اللهم العن القائد والسائق والراكب ، قلنا : أنت سمعت رسول الله (ص) ؟ ، قال : نعم وإلاّ فصمتا أذناى ، كما عميتا عيناى.