هل قتل الرسول ص – ام قرفة الفزارية – الجواب الشيعي

دائما نحذر الشيعة والسنة من عائشة واكاذيب عائشة , ويختلف معنا بعض الشيعة الذين يطبلون لعائشة بوصفها رمزا من رموز السنة

والحقيقة ان عدم فضح هذه الملعونة يسبب خطرا كبيرا في تشويه الدين وتشويه صورة النبي صلى الله عليه وآله

فالى جانب الكثير من اكاذيب هذه المرأة وافعالها من الجرائم والاشياء المخلة بالدين والادب

نشرت عائشة وحدها كذبة قتل ام قرفة الفزارية وزعمت حادثة شنيعة في التمثيل بجثة القتيلة من خلال ربط رجليها بين بعيرين وشق جثتها الى نصفين 

وهذه الرواية ليطمئن الشيعة انها من مرويات عائشة لعنها الله ولا علاقة لها بالاسلام انما هي احدى اكاذيب هذه المرأة التي لاتخاف الله ولا يوجد لها اي دين او شرف او اي شيء من ابسط القيم

واذ يضعف السنة سند الرواية , الا اننا لانستبعد ان تكون هذه الرواية فعلا  من مرويات عائشة  , والا لو كانت من المكذوبات لوصلتنا من طرق غير عائشة 

وهناك رواية اخرى تقول ان ابوبكر هو من قتل ام قرفة , وفي كلا الحالتين , لانستبعد ان تكون القصة  من احدى امرين , اما من اكاذيب عائشة

واما انها من افعال ابوها ابوبكر الذي قام ايضا بابادة قوم مالك بن نويرة وحرق الفجاءة السلمي , فلا نستبعد على هذا المجرم ان يكمل ذلك بقتل ام قرفة 

فتقول الروايات عن عائشة بنت أبي بكر :

وكانت أم قرفة جهزت أربعين راكباً من ولدها وولد ولدها إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ليقاتلوه ويقتلوه، فأرسل إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة فقتلهم وقتل أم قرفة وأرسل بدرعها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنصبه بالمدينة بين رمحين

كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال لعلاء الدين علي المتقى بن حسام الدين الهندي البرهان فوري المعروف بالمتقي الهندي

عن عائشة ارتدت إمرأة (تقصد أم قرفة) يوم غزوة أحد فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن تُستتاب فإن تابت وإلا قُتلت. وقد ضعف رواية تشويه جثة أم قرفة

كتاب الدراية في تخريج أحاديث الهداية لأبي حجر العسقلاني

واما الرواية التي تقول ان ابوبكر هو الذي فعل ذلك

لَعَلَّهُ يُرِيدُ مَا أَخْبَرَنَا أَبُو حَازِمٍ الْحَافِظُ أَخْبَرَنَا أَبُو الْفَضْلِ بْنُ خَمِيرُوَيْهِ أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ نَجْدَةَ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ أَبِى مَالِكٍ الدِّمَشْقِىُّ حَدَّثَنِى أَبِى : أَنَّ أَبَا بَكْرٍ قَتَلَ امْرَأَةً يُقَالُ لَهَا أُمُّ قِرْفَةَ فِى الرِّدَّةِ. {ت} وَرُوِىَ ذَلِكَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى مَالِكٍ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ عَنْ أَبِى بَكْرٍ .

سنن البيهقى كتاب المرتد

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *