عمر وابابكر يستغيبان شخصاً فيأكلان من لحمه

حدثنا حبان ابن هلال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن ‎أنس بن مالك قال : “ كانت العرب تخدم بعضها بعضا في الأسفار , و كان مع أبي بكر و عمر رجل يخدمهما , فناما , فاستيقظا , و لم يهيئ لهما طعاما , فقال أحدهما لصاحبه : إن هذا ليوائم نوم نبيكم صلى الله عليه وسلم ( و في رواية : ليوائم نوم بيتكم ) فأيقظاه فقالا : ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقل له : إن أبا بكر وعمر يقرئانك السلام , وهما يستأدمانك.فقال: أقرهما السلام , و أخبرهما أنهما قد ائتدما ! ففزعا,فجاءا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالا : يا رسول الله ! بعثنا إليك نستأدمك , فقلت : قد ائتدما .فبأي شيء ائتدمنا? قال:*بلحم أخيكما , والذي نفسي بيده إني لأرى لحمه بين أنيابكما . يعني لحم الذي استغاباه قالا : فاستغفر لنا , قال : هو فليستغفر لكما “*
{الالباني -السلسلة الصحيحة – رقم الحديث2608 “ 6 / 211 :أخرجه الخرائطي في “ مساوئ الأخلاق “}

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *