أصل يوم العذاب على آل محمد

قال المفضل للإمام الصادق عليه السلام: يا مولاي ما في الدموع ثواب؟ قال : ما لا يحصى إذا كان من محقّ. فبكى المفضل ( بكاءاً ) طويلاً ويقول : يا ابن رسول الله إنَّ يومكم في القصاص لأعظم من يوم محنتكم؛ فقال له الصادق عليه السلام: ولا كيوم محنتنا بكربلاء وإن كان يوم السقيفة واحراق النار على باب أمير المؤمنين والحسن والحسين وفاطمة وزينب وأم كلثوم وفضة وقتل محسن بالرفسة أعظم وأدهى وأمرّ؛ لأنّه أصل يوم العذاب!!

(نوائب الدهور: 3 | 194؛ الهداية الكبرى للخصيبي ص417).

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *