روايات شيعية

لافتى الا علي لاسيف الا ذو الفقار

قال الإمام الباقر (عليه الصلاة والسلام): «نادى مُنادٍ في السماء يوم بدر يقال له رضوان: لا سيف إلّا ذو الفقار، ولا فتى إلّا علي»

بحار الأنوار 16/127، الجامع الصغير 2/356.

ولقد كنت أنظر لفاطمة فتنكشف عنّي الهموم والأحزان

كان الإمام علي صلوات الله عليه يعبّر بين الفترة والأخرى عن عظيم مودته للسيدة الزهراء صلوات الله عليها، ومن ذلك قوله صلوات الله عليه:فوالله ما أغضبتها، ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عزّ وجلّ، ولا أغضبتني، ولا عصت لي أمراً، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عنّي الهموم والأحزان
{بحار الأنوار ج43 ص137.}

فليدخل من أي أبواب الجنة الثمانية شاء

حدثنا محمد بن موسى المتوكل (رضي الله عنه) قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن الحسن بن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير قال: قال الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام): ” من أقام فرائض الله واجتنب محارم الله وأحسن الولاية لأهل بيت نبي الله وتبرأ من أعداء الله عز وجل فليدخل من أي أبواب الجنة الثمانية شاء “. (أمالي الصدوق: 561)

.

عهد رب العالمين لرسوله الكريم في امير المؤمنين علياً ثلاثه

رَوَى الشيخ الصدوق ( رحمه الله ) باسناده عن الإمام جعفر الصادق ( عليه السَّلام ) ، عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : ” لَمَّا أُسْرِيَ بِي إِلَى السَّمَاءِ عَهِدَ إِلَيَّ رَبِّي فِي عَلِيٍّ ثَلَاثَ كَلِمَاتٍ .
فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ .
فَقُلْتُ : لَبَّيْكَ رَبِّي .
فَقَالَ : إِنَّ عَلِيّاً إِمَامُ الْمُتَّقِينَ ، وَ قَائِدُ الْغُرِّ الْمُحَجَّلِينَ ، وَ يَعْسُوبُ الْمُؤْمِنِينَ.

بحار الأنوار : 35 / 56.

عظيم أجر وثواب من يفحم اعداء الله النواصب

روي عن مولانا الامام الصادق (عليهما الصلاة والسلام) أنه قال: “من كان همّه في كسر النواصب عن المساكين من شيعتنا الموالين، حميّة لنا أهل البيت بكسرهم عنهم، ويكشف عن مخازيهم، ويبيّن عوراتهم، ويفخّم أمر محمد وآله؛ جعل الله تعالى هِمّة أملاك الجنان في بناء قصوره ودوره، يستعمل بكل حرف من حروف حججه على أعداء الله أكثر من عدد أهل الدنيا أملاكا، قوّة كل واحد يفضل عن حمل السماوات والأرضين، فكم من بناء وكم من نعمة وكم من قصور لا يعرف قدرها إلا رب العالمين”!
(بحار الأنوار ج2 ص10 والاحتجاج ج1 ص19).

الصلاة على محمد وآله تقضي حوائج الدنيا والاخره

عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) أنه قَالَ: “مَنْ قَالَ يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ مِائَةَ مَرَّةٍ قُضِيَتْ لَهُ مِائَةُ حَاجَةٍ ثَلَاثُونَ لِلدُّنْيَا وَ الْبَاقِي لِلْآخِرَةِ”

الكافي : 2 / 493

الصلاة على النبي وآله تذهب النفاق

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : “ارْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ بِالصَّلَاةِ عَلَيَّ فَإِنَّهَا تَذْهَبُ بِالنِّفَاقِ”

الكافي : 2 / 493.

السيدة فاطمة الزهراء حوراء انسيه

 قال رسول الله صلى الله عليه واله :
*”إن فاطمة خُلقت حورية في صورة إنسية”*
 (عوالم العلوم ج11/1 ص83).

من الطآف آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم

وقال الحسن بن ظريف: اختلج في صدري مسألتان أردت الكتاب بهما الى أبي محمد (عليه السلام)، فكتبت إليه أسأله عن القائم اذا قام بم يقضي ؟ وأين مجلسه الذي يقضي فيه بين الناس ؟ وأردت أن أسأله عن شيء لحُمّى الربع، فأغفلت ذكر الحُمّى، فجاء بالجواب:

سألتَ عن القائم إذا قام قضى بين الناس بعلمه كقضاء داود (عليه السلام) ولا يسأل البينة، وكنت أردت أن تسأل عن حمّى الرُّبع، فأنسيت فاكتب ورقة وعلّقها على المحموم فإنّه يبرأ بإذن الله إن شاء الله: ( يانار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ). فكتبت ذلك وعلّقته على المحموم فبرئ وأفاق

اُصول الكافي: 1/509 ح 13 وعنه في الارشاد: 2/331 واعلام الورى: 2/145 وعن الارشاد في كشف الغمة: 3/203 وحُمّى الرّبع: هو أن يأخذ يوماً ويترك يومين ويعود في اليوم الرابع، والآية من سورة الأنبياء: 69.

لولا ذلك لم يكن بين الحجة والمحجوج فرق

عن أبي حمزة نصر الخادم قال : سمعت أبا محمد (عليه السلام) غير مرة يكلّم غلمانه بلغاتهم، وفيهم ترك، وروم وصقالبة، فتعجّبت من ذلك وقلت : هذا ولد بالمدينة ولم يظهر لأحد حتى مضى أبو الحسن ـ أي الإمام الهادي (عليه السلام) ـ ولا رآه أحد فكيف هذا ؟ ! اُحدّث نفسي بذلك فأقبل عليَّ وقال: إنّ الله جلّ اسمه بيّنَ حجته من ساير خلقه وأعطاه معرفة بكل شيء ويعطيه اللغات  : ولولا ذلك لم يكن بين الحجة والمحجوج فرق

اُصول الكافي: 1/509 ح 11 وعنه في الارشاد: 2/330 واعلام الورى: 2/145 وعن الارشاد في كشف الغمة: 3/202